بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة السعودية: إطلاق استثمارات في الطاقة المتجددة في الخليج بـ 500 مليون دولار
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة السعودية: إطلاق استثمارات في الطاقة المتجددة في الخليج بـ 500 مليون دولار

السعودية: إطلاق استثمارات في الطاقة المتجددة في الخليج بـ 500 مليون دولار

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها


كشف عبد العزيز العوسي مدير شركة بيت الشمس   عن استثمارات تقدر بـ 500 مليون دولار  ستطلقها شركته بالتعاون مع شركات اميركية في مجال الطاقة المتجددة في كل من السعودية ودول الخليج  لاقامة مشاريع واسعة لانتاج الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية والرياح

حيث تعد هذه الدول من البلدان التي تتمتع باشعاع شمسي كبير يؤهلها لتصبح مراكز لانتاج وتصدير الطاقة الكهربائية لكثير من دول العالم. واضاف العوسي انه سيقام بالتعاون مع الشركاء الاميركيين مصنع في السعودية لانتاج الخلايا الشمسية والبطاريات بـ 200 مليون دولار  حيث سيعمل المصنع على انتاج خلايا شمسية واجهزة تخزين تعمل على حفظ الطاقة المنتجة لفترات طويله حيث يمكنها ان تزود الاجهزة بالطاقة لفترات تصل الى اسبوع. وقال العوسي لـ الشرق الاوسط   ان فنيين من شركة سولارونا المتخصصة في انتاج اجهزة الطاقة المتجددة  تم استدعاؤهم الى السعودية لدراسة كيفية تحويل اجهزة التكييف لكي تعمل على الطاقة الشمسية  ملمحاً الى ان حلولا ستقدم للكثير من مالكي المنازل والمزارع حول كيفية الاضاءة وتشغيل كثير من الاجهزة الكهربائية  التي بدورها ستخفض فواتير الكهرباء بشكل كبير.

وقال العوسي الذي تقيم شركته اول معرض متكامل للطاقة المتجددة من نوعه في الشرق الاوسط  ان هناك حديثا عن عقود مبدئية مع ثلاث دول من دول الخليج  هي السعودية وعمان والامارات تقدر قيمتها بـ 175 مليون دولار  حيث سيتم توقيع عقد مع الجهات الرسمية في السعودية بعقد يقدر بـ 40 مليون دولار  وكذلك عقد مع الامارات بـ 70 مليون دولار  وعقد ثالث مع عمان بـ 65 مليون دولار  وذلك للاستثمار في تقنيات متعددة من اهمها انتاج طاقة كهربائية لانارة الطرق السريعة  وتزويد المناطق النائية بالطاقة الكهربائية.

وبين العوسي ان شركته التي تقدم حلولا لانتاج طاقة نظيفة  لن تدخل مجال المنافسة مع الشركات التقليدية لانتاج الطاقة الكهربائية  وانما توفر طاقة اضافية لتخفيف العبء على هذه الشركات  وقال  السعودية في الفترة الحالية توقع اتفاقيات ربط كهربائي مع عدد من الدول المجاورة لها  للحصول على طاقة كهربائية اضافية لان انتاجها من الكهرباء لا يوازي حجم الاستهلاك خصوصاً في فترة الصيف  مما يسبب ضغطا كبيرا على محطات انتاج الطاقة الكهربائية  لذلك ممكن من خلال المشاريع التي نقدمها ان نوفر حول عملية وبتكلفة اقل لانتاج الطاقة التي نحتاجها .

وبحسب العوسي فان شركته التي تمتلك اربعة مصانع في الولايات المتحدة  بالمشاركة مع شركة سولارونا الاميركية  تعمل على انتاج بطاريات وخلايا شمسية صديقة للبيئة  حيث تنتج بطاريات تعتمد على مواد غير ضارة بالبيئة  واضاف نحن سنعرض تجارب عملية اكثر واوسع لمشروع الطاقة المتجددة  في السعودية وانتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية بطرق اكثر عملية واقل تكلفة. واشار الى انه كانت لدى السعودية تجربة انتاج الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية في حقل شمسي اقامته مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية بالقرب من مدينة الرياض  لكن هذا المشروع لم ينجح بسبب رداءة البطاريات المستخدمة في المشروع  وكذلك الضرر الذي تلحقه بالبيئة لذلك لم تكرر التجربة في مواقع اخرى من البلاد. وتقدم التقنيات التي تعرض في معرض الطاقة المتجددة  حلولا لانارة الشوارع وانتاج الكهرباء للمنازل وانارة الطرق السريعة وتوفير الطاقة الكهربائية لشحن الاجهزة  كما تعرض بالموازاة مع ذلك التكلفة المادية الضخمة التي تحدث جراء استخدام الطاقة الكهربائية التي يتم انتاجها عن طريق البترول  فعدا عن التلوث الذي يحدث للبيئة  هناك التكلفة المادية الكبيرة لاقامة هذه المشاريع  من حفريات قد تؤثر على بعض المشاريع المقامة مثل الشوارع وغيرها  وكذلك تمديد الاسلاك لمسافات طويلة  مما يزيد من كلفة هذه الطاقة.

وتوقع العوسي ان تطرح شركة بيت الشمس للمساهمة في السوق السعودية  لكنه اشار الى ان الفترة القادمة ستحدد مدى تقبل المسؤولين والمجتمع في السعودية للخدمات والتقنيات التي تقدمها شركته  وذلك من خلال المشاريع التي سيتم تنفيذها  واضاف نجري في الوقت الحالي مفاوضات مع عدد من المصانع السعودية  حول كيفية تزويدها باجهزة انتاج الطاقة المتجددة  مشيراً الى ان هذه المفاوضات لا زالت في مراحل مبكرة.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 19 كانون2/يناير 2012 15:24