بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب طرائف الرجل الرضيع.. عمره 31 عاما يتناول الببرونة ويرتدي الحفاضات
غرائب طرائف الرجل الرضيع.. عمره 31 عاما يتناول الببرونة ويرتدي الحفاضات

الرجل الرضيع.. عمره 31 عاما يتناول الببرونة ويرتدي الحفاضات

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها


لقد علمت مصادرنا في  موقع بيئة انه وفي ظاهرة فريدة من نوعها يعيش رجل امريكي حياة طفل رضيع في الثانية من عمره رغم ان عمره تجاوز الـ 30 عاما حيث لا يزال يرتدي حفاضات صحية وينام في سرير للاطفال وهو يضع ببرونة في فمه.

وكان ستانلي ثورنتون البالغ من العمر 31 عاما امضى طوال حياته طفلا في الثانية من عمره وقال: اشعر عندما ارتدي حفاضة اني في عناق مستمر مع امي.

ويؤكد ثورنتون ان تمسكه بمرحلة الرضاعة في عمره ليس مرتبطا بمرض عضوي او نفسي لكنه نابع من شدة تعلقه بهذه المرحلة  حيث قال:  اشعر ان سرير الاطفال الذي انام عليه هو اهم شيء في حياتي واشار الى انه يفكر يوميا في ان يستمر طوال عمره في هذا الوضع على اعتباره طفلا في الثانية من عمره.

وافاد الرجل الطفل بالقول: ليس في ما افعله اي شيء جنسي بل هي رغبة في الاحساس بالامان انه احساس جميل ان اشعر اني لا اكبر.

وربما تكون شدة تعلق ثورنتون بمرحلة الرضاعة في حياته نابعة من فقده امه حيث قال ثورنتون انه يبحث عن ام تعيش معه بشكل دائم وتوفر له الاحساس بالامومة والرعاية ولم يكشف عن تفاصيل فقده امه ولا متى فقدها.

وثورنتون يعيش حياة الاطفال الرضع بكل تفاصيلها وهو في هذه السن حيث يملك كرسيا عملاقا يشبه الذي يتناول عليه الاطفال الصغار وجباتهم بجانب العاب صغيرة تناسب سن الرضع.

ولدى ستانلي الذي يبلغ طوله 163 سنتيمترا ويزن 133 كيلوجراما خياطا خاصا يصنع له ملابس الاطفال التي يرتديها بما فيها ملابس النوم.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأربعاء, 16 أيار/مايو 2012 11:36