بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي الصحة و البيئة الدّراجة الهوائية في المغرب: خضراء وأمينة
نظام البيئي الصحة و البيئة الدّراجة الهوائية في المغرب: خضراء وأمينة

الدّراجة الهوائية في المغرب: خضراء وأمينة

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

الدّراجة الهوائية في المغرب خضراء وأمينة


يزداد الاهتمام بالبيئة في المغرب الذي ينظم اليوم طوافا كبيرا للدراجات الهوائية لتشجيع السكان على استخدامها يشهد المغرب اهتماماً ممنهجاً بالبيئة  اعتماد الطاقة البديلة  وتطوير وسائل الطاقة المستدامة.


وفي نفس السياق  تشهد اليوم الاحد 30 -10  مدينة مراكش  طواف الدّراجة الخضراء الذي تنظمة جمعية الاطلس الكبير  بالتنسيق مع جمعية مراكش الاستقبال و جمعية الايطاليين وبرعاية ولاية مراكش وعمدة المدينة. تشارك فئات المجتمع المغربي وكذلك الاجانب ومنظمات المجتمع المدني  في هذا الطّواف الرياضي الذي تبلغ مساحته 8 كم  انطلاقاً من وعودة الى ساحة الفناء الآثرية.

وقد آشار الدكتور محمد الكنديري  رئيس جمعية الاطلس الكبير في لقاء صحفي  : الى اهمية استعمال الدّراجة الهوائية للحدّ من حوداث المرور  اِضافة الى التقليل من مخاطر التلوث  والمساهة في بناء صحة جسمانية وجمالية كما دعى اصحاب السيارات الى عدم استعمالها في هذا اليوم والمشاركة في الطّواف الاخضر والجدير بالذكر  هو شيوع استعمال الدّراجات النّارية بشكل شعبي في مدينة مراكش  وبعض هذه الدراجات من موديلات قديمة  تطلق عادماً كثيفاً  يزيد التلوث البيئي  كما يسبّب الضوضاء والازعاج.

وتوضيحاً لفوائد الدراجة الهوائية  اقيمت مؤخراً في مدينة باريس مسابقة لمعرفة اقصر وارخص وسيلة نقل  فجاءت الدّراجة الهوائية بالمرتبة الاولى.تُشجع منطمات البيئىة المواطنين باعتماد الدراجة الخضراء  كوسيلة اساسية للتنقل وللتسوق ايضاً اقتداء بهولندا  التي اصبحت الدراجة فيها جزءاً من حياة المواطن الهولندي  ووصلت اسعار بعض الانواع  اغلى من اسعار السيارات.

هناك الدّراجة الجماعية التي يقودها اثنان او اكثر  والدّراجة الافقية للمسافات الطويلة.وتهتم هولندا بشكل دقيق في تسهيل حركة الدّراجات الهوائية  من وجود ممرات بالاحمر  الى مصابيح الاشارات الضوئية الخاصة بها. واستعملت الدّراجة في هولندا عام 1973 وسيلة نقل اساسية من قبل رئيس الوزراء الهولندي وقتذاك  في اثناء حظر تصدير النفط العربي  ابان حرب اكتوبر.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الجمعة, 04 أيار/مايو 2012 16:47