بيئة، الموسوعة البيئية

الثديات الخنازير البرية
الثديات الخنازير البرية

الخنازير البرية

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

الخنازير البرية
تتعدد ألوان الخنزير و انواعها و تترواح بين الابيض و الوردي و البني و الاسود ، كما قد يكون من تلك الالوان كلها يعتبر الخنزير من الثدييات تتواجد انواع للخنازير في العديد من الدول الاوروبية للاستفادة منه في الاقتصاد و الزراعه حيث يستخدم لحم الخنزير كطعام و جلده و شعره وبعض اجزائه تستخدم لأغراض الصناعه ، و لذلك فهو يعتبر ثروة حيوانية لدى العديد من الدول.

 

الخنزير البري عبارة عن خنازير حرة طليقة تجول في الغابات و الجبال تخرج ليلا في كل الاتجاهات تقطع المئات من الكلمترات باحثة عن الغذاء و الشراب تهاجم الضيعات و الدواوير و تعترض السيارات و الشاحنات.

بعد انتشار و باء أنفلونزا الخنازير داخل عدة دول ، ضمنها دول أوربية مجاورة للحدود المغربية ، من إمكانية انتقال العدوى إلى الخنازير البرية التي تشاركهم محاصيلهم و ضيعاتهم التي تهاجمها ليلا ، وتستحم في البرك المائية التي تشرب منها مواشيهم ، و تحتك بالأشجار و النباتات و المنتزهات الطبيعية التي يلجها الآلاف من السياح و أصحاب الأرض في فصل الربيع و طالبوا بتنظيم إحاشات إدارية لقتل الخنازير و التقليل من خطورتها ، مشيرين إلى أنه في حال انتقال العدوى إلى الخنازير البرية فإن انتشارها سيكون كبيرا ، ولا يمكن السيطرة عليه.

تعتبر خنازير البر عاشبة تأكل جذور و أغصان الأشجار و النباتات و ثمار البلوط و الفواكه و الخضر ، و لاحمة تأكل الديدان و الأفاعي و الحيوانات النافقة الجيفة و تستحم داخل البرك الراكدة قبل أن تلجئ إلى أقرب جذع شجرة وتحك نفسها به لإزالة الأوساخ و الحشرات التي تلسعها.

أن الخنازير البرية غير مراقبة صحيا ، وتحتك سنويا مع أسراب الطيور المهاجرة ، التي تأتي من أوربا هربا من قساوة الطبيعة خلال فصل الشتاء ، و أن تلك الطيور ، التي تستقر بالمغرب أو ترتاح من أجل استئناف هجرتها إلى باقي دول إفريقيا الأكثر دفئا ، تحتمي كذلك بأوراق و أغصان الأشجار و باقي نباتات الغابات ، كما تشرب من البرك الراكدة .

و إن قتل الخنزير عن طريق حادثة سير لا يتطلب سوى إخبار الجهات المعنية ، فإن قتل القرويين المتضررين لخنزير أتلف محاصيلهم عقوبته غرامة مالية تتراوح ما بين 4000 و16000 درهم و لنجدة الفلاحين تضطر السلطات المحلية و المسؤولون المحليون عن المياه و الغابات إلى تنظيم إحاشات حيحة إدارية وعملية قنص مرخصة لقتل الخنازير بتلك المناطق المتضررة وهو ما ينتظره العديد من المتضررين.

إن الخنازير البرية عكس الخنازير الأليفة تهاب الإنسان ، و تختفي كلما أحست بوجوده ، مشيرا إلى أن لها حاسة شم قوية ، تجعلها تبتعد حتى قبل أن يشعر بها الإنسان ، وأنها تختار مخابئ لها بعيدة عن مجال تحرك الإنسان.

أن الخنازير البرية توجد في معظم دول أوربا الوسطى وحوض البحر الأبيض المتوسط ، بما فيها شمال إفريقيا ، فهي تقطن كل غابات المغرب في جبال الأطلس و سلسلة خمير بشمال تونس و براري جنوب العراق و في أهوار البصرة وشمال العراق وشرق و شمال سوريا ، وخصوصا بمنطقة الجزيرة و غابات جبال الساحل السوري وبعض أجزاء ليبيا وموريتانيا وإيران وتركيا ولبنان وفلسطين ، كما يمتد موطنها ليشمل جزءا كبيرا من اسيا و أندونيسيا ، كما أن العديد من الدول أدخلت الخنازير البرية إلى ترابها بعيدا عن نطاق موطنها الطبيعي.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 20 آذار/مارس 2012 09:58