بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي أنحاء العالم الخطر الذي كان نتيجة التسرب النووي في اليابان قد تضاءل بقوة
نظام البيئي أنحاء العالم الخطر الذي كان نتيجة التسرب النووي في اليابان قد تضاءل بقوة

الخطر الذي كان نتيجة التسرب النووي في اليابان قد تضاءل بقوة

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

الخطر الذي كان نتيجة التسرب النووي في اليابان قد تضاءل بقوة

لقد أعرب المتحدث باسم الحكومة اليابانية، اليوم الإثنين، أن الخطر الذي كان نتيجة تسرب نووي كبير في محطة فوكوشيما النووية (شمال شرق) قد "تضاءل بقوة"، وذلك بعد شهر بالتمام على الزلزال والتسونامي المدمرين اللذين تسببا بكارثة نووية.

وقد أضاف المتحدث: "من البديهى أن المحطة ليست في وضع من العمل الطبيعي، علينا الاستمرار في الطلب من السكان إجلاء منازلهم في حال وقع حادث مماثل، لكننا نظن أن خطر التسرب النووي تضاءل بقوة بالمقارنة مع الوضع بعد الزلزال بأسبوع أو حتى باثنين". إلا أن ايدانو جدد مع ذلك، التأكيد أن منطقة العزل التي أنشئت في محيط 20 كلم حول المحطة "يفترض أنها كافية".

وقد  أدت موجة تسونامي الذي بلغ ارتفاعها 14 مترا، في 11 مارس، الى زلزال بقوة 9 درجات وتدمير شبكة التغذية الكهربائية، وقطع مسارات التبريد في محطة فوكوشيما داييتشي (رقم 1)، ما تسبب ببداية انصهار لقضبان الوقود أعقبها انفجارات وتسرب للدخان المشع.

وقد نصحت الحكومة الأشخاص الموجودين في دائرة قطرها 20 إلى 30 كلم حول الموقع بمغادرة المنطقة أو ملازمة منازلهم.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 03 تشرين2/نوفمبر 2011 13:47