بيئة، الموسوعة البيئية

الحد من تلوث الماء

تقييم المستخدم: / 2
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

الحد من تلوث الماء

تلوث المياه وهو وجود تغيير في مكوناته أوحدوث تغيير  في حالته بطريق مباشر أو غير مباشر بسبب نشاط الإنسان بحيث تصبح المياه أقل صلاحية للاستعمالات الطبيعية المخصصة لها  لذلك يجب علينا الحد من تلوث الماء لانه ضروري لاستمرار الحياه على الارض .

وينقسم التلوث المائي إلى نوعين رئيسيين : الأول هو التلوث الطبيعي ، ويظهر في تغير درجة حرارة الماء أو زيادة ملوحته ، اما النوع الثاني هو التلوث الكيميائي ، وتتعدد أشكاله كالتلوث بمياه الصرف والتسرب النفطي والتلوث بالمخلفات الزراعية .

الاسباب التى تؤدي الى تلوث المياه :

1. المفاعلات النووية و تتسبب في التلوث الحراري لمياه المسطحات المائية ، وذلك حينما يتم تصريف المياه المستعملة في تبريد المفاعلات إلى هذه المسطحات. ويؤدي ذلك إلى إلحاق أضرار كبيرة بالأحياء المائية مع احتمال حدوث تلوث إشعاعي للمياه .

2. المبيدات الحشرية وتنساب المبيدات مع مياه الصرف فتؤدي إلى قتل الأسماك والأحياء المائية .

3. النفط ويعد من أكثر مصادر التلوث المائي انتشارا وتاثيرا ، فهو يتسرب إلى المسطحات المائية  ويؤدي التلوث بالنفط إلى موت الأحياء المائية .

4. المواد الكيميائية ومياه المجاري حيث تتسلل إلى الطبقات الجيولوجية تحت السطحية للقشرة الأرضية فتلوث المياه الجوفية بما جمعت من ملوثات موجودة بالهواء .

5. المخلفات الصناعية ويعد تلوث الماء بلمخلفات الصناعية الناتجة عن الصناعات المختلفة واحدة من أعقد المشكلات التي تواجه الإنسان . ومن أهم هذه الملوثات الكيميائية الرصاص ، الزئبق ، النحاس و غيرهم من المعادن .

يمكن الحد من تلوث الماء من خلال عدة طرق :

1. محاولة إعادة تدوير بعض نفايات المصانع بدلا من إلقائها في المصارف ووصولها إلى المياه الجوفية . 
2. منع وصول مخلفات الإنسان والحيوان إلى المياه .
3. معالجة مياه صرف المنازل والمصانع وتنقيتها قبل إلقائها فى الانهار .
4. يمكن ترشيد استهلاك المياه عن طريق إصلاح الصنابير التالفة وعدم الإسراف فى استخدام الماء وإهداره دون استخدام .
5. استخدام الطرق الحديثة للري مثل الرش والتنقيط .
6. نشر الوعى البشرى الذي يؤمن بضرورة محافظته على المياه من التلوث .

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 27 شباط/فبراير 2012 15:00