بيئة، الموسوعة البيئية

المشاكل البيئية قسم الاحتباس الحراري الجمرة الذائبة والمناخ

الجمرة الذائبة والمناخ

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

على الرغم من الاتفاق السائد علميا بان النشاطات البشرية تؤدي الدور الاساسي في التغير المناخي الذي تشهده الارض الا ان علماء في وكالة الفضاء والطيران الاميركية ناسا يرصدون عاملا اخر مؤثرا في هذه الظاهرة هي الجمرة الذائبة في الجوف الملتهب الذائب للكرة الارضية

والمعلوم ان قلب الارض يشبه فرنا ضخما من المعادن المصهورة او يشبه باطن الارض بالجمرة الذائبة الضخمة من المعادن الذائبة التي تبقى متراصة باثر من الضغط الكبير عليها

و يعرف العلماء ان هذه الجمرة الذائبة المعدنية تولد اثارا كثيرة على المناخ مثل اثرها على طول الليل والنهار

وركز فريق من علماء الـ ناسا قادته البروفسورة جاين ديكي على التفاعل بين المناخ والجمرة الذائبة المتقدة في جوف الارض واجرى الفريق دراسة مدققة عن هذا الشان بالتعاون مع جامعة ديدرو و معهد فيزياء الارض في باريس

وراقب العلماء التفاعل بين حركة الجمرة الذائبة في القلب المعدني الملتهب للارض وحزم الاشعة الكونية وهي شبكة ضخمة من المكونات المشحونة بالكهرباء والمغناطيس تحيط بكوكبنا والمعلوم ان هذه المكونات الكهرو  مغناطيسية تؤثر في تكون الغيوم وتاليا على كمية الضوء الشمسي الذي يعبر الى الارض والكمية التي لا تمر اليها

و تمكنت ديكي وفريقها من رصد التفاعل بين الجوف المصهور او  الجمرة الذائبة للارض من جهة وشبكة مغناطيسية كهربائية من جهة اخرى فكانت نتيجة التفاعل على الارض بحيث تؤثر على غيومها وامطارها والحرارة التي تصلها من الشمس وغيرها وعلى الرغم من ذلك اكدت ديكي على ان اثر جوف الارض او الجمرة الذائبة على المناخ هو ضئيل تماما اذا قورن بالاثار القوية والعميقة التي تتركها النشاطات البشرية على المناخ

و خلصت البروفسورة ديكي الى القول ان الاضطراب في المناخ والاحتباس الحراري - Global warming - Global warming هما من صنع البشر وكذلك فان حلولهما رهن ارادتهم.

 

 

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها