بيئة، الموسوعة البيئية

البرمائيات الثعلب الماء
البرمائيات الثعلب الماء

الثعلب الماء

تقييم المستخدم: / 2
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

الثعلب الماء

الثعلب الماء هو حيوان من فصيلة ابن عرس يعيش قريبا من المياه ، ويقضي معظم وقته سابحا فيها . وحيوانات ثعالب الماء ماهرة في السباحة والغوص ، وبإمكانها البقاء تحت الماء لمدة ثلاث أو أربع دقائق متواصلة ، وحركتها على اليابسة غير مستقيمة .

جسم الثعلب الماء يتميز رأس ثعلب الماء بأنه صغير ومسطح ، أما رقبته فهي عريضة ، وذيله سميك وآخره مدبب ، تقوم عضلات خاصة بمساعدة هذه الحيوانات على إغلاق أذنيها ، وفتحات أنفها بشدة لمنع تسرب المياه إليها ، تنمو بين أصابع أقدام ثعلب الماء أنسجة مطاطية ، وتكون  في معظم الأحيان  واسعة ، لدرجة تكفي لمساعدة الحيوان على السباحة بسرعة وسهولة .

ويتراوح وزنها مابين 4,5 و 15كجم ، ويتراوح طولها مابين 1 و 1,5م ، بما في ذلك ذيلها .

غذاء الثعلب الماء ويتناول الثعلب الماء الأشياء عن طريق مخالبه. فهو يمسك ويلعب باحتراف بالأحجار والمحاريات الصغيرة. وبعض أنواع ثعلب الماء الإفريقية والآسيوية يستطيع استخدام أصابع أقدامه كأصابع عادية لوجود أنسجة صغيرة فقط بين أصابع أقدامه ، تتغذى حيوانات ثعالب الماء بجراد البحر والسرطان والأسماك ، وعلى الرغم من قدرتها على التقاط السمك النهري السريع الحركة كسمك التروتة فإنها غالبا ما تصطاد السمك البطيء الحركة .

وتأكل ثعالب الماء أيضا الضفادع والحشرات والمحاريات والقواقع والثعابين وأحيانا الطيور المائية ، وتتمتع ثعالب الماء بنشاطها على مدار السنة وفي أماكن اصطيادها ، تكثر حركتها أثناء الليل ولا تتحرك أثناء النهار ، وهي تصطاد فريستها إما فرديا أوجماعيا .

وتصدر ثعالب الماء أصواتًا مختلفة للاتصال ببعضها ، ولكل نوع زمجرة خاصة يطلقها للتحذير من أي خطر ، بالإضافة إلى هذا، فإنها تطلق أنواعا مختلفة من الزقزقة والقهقهات والصرخات والصهيل للتعبير عن مشاعرها للآخرين .

تبني معظم حيوانات ثعالب الماء بيوتها في جحور على ضفاف الأنهار أو تحت سلسلة من الصخور ، أو في مخادع مهجورة لحيوانات أخرى .، وتلد أنثى ثعالب الماء جروين في المرة الواحدة ، ولا تستطيع الجراء السباحة حتى تبلغ من العمر عدة أشهر ، يصطاد السكان ثعالب الماء من أجل الاستفادة بفرائها ، ولذلك فإن بعض أنواع ثعالب الماء ، وهي مهدده بالانقراض .




إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها