بيئة، الموسوعة البيئية

نباتات التوت البري
نباتات التوت البري

التوت البري

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

وهو عشب معمر يحمل اوراقا ثلاثية الفصوص وازهارا بيضاء وثمارا صغيرة حمراء اللون ، الجزء المستعمل الاوراق والثمار تحتوي الاوراق على فلافونيدات وحمض العفص وزيت طيار ، اما الثمرة فتحتوي على احماض الفواكه وزيت طيار وسالسيلات الميثيل والبورنيول.

 

تستخدم ثمار النبات لعلاج التهاب الاعصاب حيث يؤكل ما مقداره حفنة اليد يوميا ، ويمكن استعمال الثمار المجففة حيث تسحق ويسف منها ملعقة اكل بمعدل ثلاث مرات في اليوم ، التوت البرى هو نوع من انواع التوت الحمضية والغنية بفيتامين ج ، كما يحتوى على خواص هائلة لمكافحة العدوى بجسم الإنسان

يحتوى التوت على مادة  حمض التنيك المركز والذي لا يتعرض للفقدان اثناء عملية الطهي ، ومن المعروف عن التوت ايضا انه مفيد لعدوى الجهاز البولي ، كما يحمى الإنسان من الإصابة بالقرحة او مشاكل اللثة فوائد التوت ، ينشط الدورة الدموية بجسم الإنسان، كوب يومي من عصير التوت يساعد فى علاج التهاب الحويصلات
يخفف من ازمات الربو.

حمض التنيك المركز فى التوت يمنع من تزايد معدلات الكوليسترول السيئة ، وبالتالي يحمى الإنسان من الإصابة بتصلب الشرايين ، حمض التنيك عامل مساعد فى المحافظة على القلب الصحي السليم ، يعمل كمبيد للبكتريا ويؤثر على حمضية البول ، كما انه يقي الإنسان من استعداد جسده لتكوين الحصوات.

استخدامات التوت ، نوبات الازمة ،من اجل التغلب على ازمات الربو يستخدم التوت ، بغلي التوت فى ماء ويشرب حيث يحتوى على عوامل نشطة مشابهة لتلك الموجودة فى العقاقير التي توصف من الاطباء لمرضى الربو ، عدوى الجهاز البولي ، منذ القدم معروفا عن عصير التوت انه يعالج عدوى الجهاز البولي ، لان العصير يقلل من اعدادا البكتريا التي تلتصق بجدار الجهاز البولي.

وقد تم إجراء دراسة على مصابين بعدوى الجهاز البولي منذ فترة من الزمن .. وكانت من نتائج هذه الدراسة ان نسبة الإصابة قلت إلى النصف بين المرضى الذين يشربون 300 مليلتر من عصير التوت يوميا ولمدة ستة اشهر ، كما ان تناول الثمرة يوميا يساعد فى علاج هذه العدوى ايضا ، يقلل من معدلات الكوليسترول ،اثبتت نتائج المعامل ان مستخلص التوت البرى يقلل من تزايد الكوليسترول السيئ ، مما يعمل على الحفاظ على القلب.

يمنع القرح ، اظهرت دراسة حديثة قدرة فاكهة التوت البرى على منع الإصابة بالقرحة المعدية بوقف التصاق البكتريا باجزاء معينة بالمعدة  ، مضاد لعوامل التجاعيد والتقدم فى السن ، فى نتائج مذهلة لبحث جديد ، ثبت ان التوت البرى قد يساعد على حماية المخ من الضمور العصبي

التوت البري يقي من تسوس الاسنان ،اكتشف العلماء ان هناك مركبا في فاكهة التوت البري  يمكن ان يمنع البكتيريا من الالتصاق بالاسنان ويمنع تشكل تجمعات مادة البليك المضرة بالاسنان ،لكن الباحثين يحذرون من ان الكثير من المنتجات التي تحتوي على التوت البري تحتوي ايضا السكر وان استهلاك كميات كبيرة منها قد يساعد في تسوس الاسنان ،ويقول الدكتور هيو وان كو من مركز جامعة روشيستر الطبي في نيويورك والذي اجرى البحث ، إن الهدف كان استخلاص الخواص الوقائية للتوت البري وإضافتها إلى معجون الاسنان او غسول الفم.

كما كان الباحثون قد اكتشفوا سابقا ان التوت البري له خواص تساهم في تخفيف إصابات المجاري البولية التي تسببها ايضا انواع من البكتيريا الضارة ، وقد امضى الباحثون نحو سبعة اشهر حتى حصلوا على نتائج اظهرت ان التوت البري كان فعالا بنسبة 80% في وقاية الاسنان ، ووجد الباحثون ان مركب التوت البري لا يمنع فحسب البكتيريا الجديدة من الالتصاق بالاسنان ، بل بدا ايضا انه يعيق إنزيمات البكيتريا التي تلعب دورا اساسيا في تشكل طبقة البليك.

لكن الباحثين والاختصاصيين في طب الاسنان يقولون إنه باعتبار ان التوت البري يحوي مادة شديدة الحموضة ، ورغم ان الريق في الفم يسعى إلى جعل مستوى تركيز الحموضة طبيعيا ، إلا انه يعجز عن ذلك احيانا مع الإسراف في تناول مواد عالية الحموضة ، ويخلص الباحثون إلى انه ينبغي الاعتدال في تناول التوت البري رغم فائدته تجنبا لمشاكل محتملة

التوت البري يعالج الالتهابات الفيروسية ، اظهرت دراسة تايوانية ، انه قد يكون للتوت البري ، تاثير جيد على الالتهابات الفيروسية ،المركب النباتي الذي اطلق عليه بروانثوسيانيدين   ، تم عزله من التوت البري ، الذي يطلق عليه اكثر من تسمية حسب اشكاله ، وتشبه المادة الكيماوية فيه مضادادة التانين  ، المتواجد بكثرة في النباتات ، وله استعمالات مختلفة.

هذه الفاكهة يمكن ان تستخدم في العصائر ، الصلصات ، الحلويات ، كما يمكن ايضا سحق اوراق هذه الفاكهة ، كي تستخدم في تركيب بعض ادوية المعدة ، وتجفف ازهارها لتحضر علاجا عشبيا لمشاكل الرئة ، حسب ما اورده الباحثون في هذه الدراسة ، التي اجريت في تايوان.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: السبت, 17 آذار/مارس 2012 12:51