بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي أنحاء العالم التلوث في ملاحات المكس
نظام البيئي أنحاء العالم التلوث في ملاحات المكس

التلوث في ملاحات المكس

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

التلوث في ملاحات المكس

 

على جانبي الطريق الدولي بمدينة الاسكندرية الساحلية في شمال مصر تتراص احواض الملاحات الواسعة تمتلئ بعضها بالمياه بلونها الازرق الصافى والاخر يظهر اللون الابيض الناصع تحت طبقة رقيقة من المياه وفي اماكن قريبة منهم يصنع العمال تلال صغيرة بيضاء كالثلج في احواض ثالثة لولا لون الارض السمراء

 

على مدي البصر لتوقع الزائر ان هذه ثلوج وانه في قارة اخري بخلاف افريقيا، صناعة الملح في مصر قديمة بعمق حضارتها حيث كان يستخدم في تحنيط جثث الموتى وبها واحدة من اقدم شركات الملح بالعالم انشئت في بداية القرن الثامن عشر ورغم هذا التاريخ الطويل الا ان ملاحات مصر تعاني في الفترة الاخيرة من التلوث الذي اصابها والذي ترجع خطورته في انتقاله للانسان من خلال المواد الغذائية الذي يدخل في انتاجها بنسبة 12بالمئة طبقا لتقارير الجهات الرقابية، هذا الى جانب دخوله في 14 الف صناعة اخرى كمكون رئيسى او مساعد.

ملاحات المكس بالاسكندرية واحدة من اهم الملاحات بمصر واكبرها انتاجا حيث تنتج 880 الف طن سنويا لكنها ايضا هي الاكثر تلوثا كما يؤكد المهندس جمال ابراهيم احد السكان بالمنطقة المجاورة للملاحات واحد العاملين بها قائلا الملاحات تستمد المياه المستخدمة في صناعة الملح من بحيرة مريوط حيث يصنع الملح من مياهها في الوقت الذي يصب بالبحيرة الصرف الزراعي والصحي بالاضافة للصرف الصناعي لاكثر من مصنع بالمنطقةوهذا التلوث بالتاكيد ينتقل الى الملح والذي ينتقل بدوره الى الانسان عن طريق مباشر او ينتقل عن طريق غير مباشر بعد ان تتلوث البيئة - Pollution of the environment البحرية بالمياه الملوثة الناتجة من الملاحات ويتم تدمير هذه البيئة هذا الراي يؤكده ابوالعز الحريري عضو البرلمان المصري السابق قائلا كانت ملاحات المكس تقوم بجلب مياه البحر عن طريق قناة خاص بها ولكن قام الاهالي بالصرف الصحي عليه بما افسد الملح لتلجا الشركة لاستخدام المياه القادمة من تبريد معدات شركة اسكندرية لتكرير البترول وذلك من شاطئ البحر امام اسكندرية للبترول على راس خليج المكس، الذي بلغ التلوث فيه اكثر من 1000 ضعف التلوث المسموح به بالاضافة الى التلوث الذي تحمله المياه خلال استخدامها وعبورها من مسار الشركة الى الملاحات التي اصبحت مغلقة لا تستطيع تصريف اى مياه زائدة او ملوثة ايضا الشركة الالمانية للبورسلين تصرف مخلفاتها على احواض ملاحات المكس.

التلوث في ملاحات المكس اكبر من هذا بكثير كما يكشف عن ذلك تقرير لجنة شئون البيئة بالمجلس المحلي للمحافظة مؤكد اختلاط اكوام الملح الموجودة بالملاحات بالاتربة والغبار الاسمنتي الصادر عن شركة اسمنت الاسكندرية بورتلاند المجاورة للملاحات فضلا عن تلوثها بالتراب والغبار الصادر من شركة حديد الدخيلة واضاف التقرير ان هناك انتشارا واضحا للغبار الاسمنتي وهو ما يسبب خطورة شديدة جدا على صحة من يتناولون ملح الطعام المختلط بغبار الاسمنت والحديد واكد التقرير ان هناك تلوثا واضحا في احواض تركيز الملح رقم 4 عن طريق التراب الذي يتطاير من تشوينات خبث الحديد من مصنع انتاج الحديد المجاور خاصة وانها ملاصقة لهذه الاحواض واوصي التقرير الجهات المختصة بشؤون البيئة التنسيق بين شركة حديد عز واسمنت بورتلاندي والملاحات للقضاء على التلوث الناتج الذي يسبب خطورة على المواطنين.

امراض عدة تصيب الانسان نتيجة تلوث ملح الملاحات كما يؤكد الدكتور مجدي حسن استاذ الامراض المعدية قائلا يؤدي استعمال ملح ملوث في الطعام الى اضطراب وظائف الكليتين و الاصابة بالفشل الكلوي وكذلك الكبد الوبائي وكذلك الانيميا، وهشاشة العظام و فقدان الذاكرة.

حل ازمة التلوث في ملاحات المكس ليس بالمستحيل كما يؤكد ابو العز الحريري قائلا يجب ان تقوم شركة الملاحات بانشاء قناة بحرية مستقلة تمدها بمياه البحر من الاعماق بعيدا بعد المياه الاقليمية الملوثة، اوانشاء محطة صرف لمعالجة اي مياه تصل الى الملاحات وذلك بهدف منع التلوث الذي ينتقل الى الانسان والى كل الكائنات البحرية بعد ذلك بسبب صرف المياه الناتجة في بحيرة مريوط، وهكذا تتعدد الحلول وتبقي الملاحات في انتظار القرار الذي يعيد اليها بيئة نظيفة من جديد.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 03 تشرين2/نوفمبر 2011 13:27