بيئة، الموسوعة البيئية

التلوث في الامارات

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

التلوث في الامارات

أظهر مؤشر الأربعاء يجمع بين الانبعاثات الحالية والسابقة لغازات الاحتباس الحراري أن الامارات العربية المتحدة لديها أسوأ سجلات على الإطلاق في إطلاق هذه الانبعاثات الغازية الضارة ، وهيمنت دول غنية ودول أعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول اوبك على قمة القائمة المكونة من 183 دولة والتي وضعتها مؤسسة مابلكروفت البريطانية للاستشارات. وقالت المؤسسة إن الهدف من هذه القائمة هو تحذير المستثمرين من الدول المعرضة للخطر إذا أقرت محادثات المناخ التي تقودها الامم المتحدة في أي وقت عقوبات أشمل بشأن الكربون

 

وجاءت الامارات في صدارة الدول التي تطلق غاز ثاني أكسيد الكربون الناجم عن استخدام الطاقة ويرجع ذلك بشكل كبير الى ارتفاع حاد في الانبعاثات في السنوات الأخيرة المرتبطة بمحطات تحلية مياه البحر في اقتصاد يعتمد كله تقريبا على الوقود الاحفوري.

وقالت مابلكروفت في بيان تحلية مياه البحر طريقة ايجابية لحماية أمن المياه ولكن الانبعاثات العالية تثير الانتباه إلى الحاجة لايجاد حلول مبتكرة أكثر كفاءة في استخدام الطاقة وجاءت استراليا التي تعتمد على الفحم  في المركز الثاني تلتها الولايات المتحدة التي ظلت أكبر ملوث تراكمي منذ 1990. ويعاني الاستراليون والأمريكيون من نصيب مرتفع للفرد من الانبعاثات.

وجاءت بعدهم كندا ثم هولندا والسعودية وسنغافورة وروسيا وبلجيكا وكازاخستان في قائمة الدول العشر الاولى
ويبني المؤشر 50 بالمئة من تقييمه على نصيب الفرد من انبعاثات الغازات الضارة حاليا و25 بالمئة على اجمالي الانبعاثات المحلية ونسبة 25 بالمئة على التاريخ التراكمي للانبعاثات.

ومن المقرر أن تعقد المحادثات السنوية بشأن المناخ التي ترعاها الامم المتحدة في منتجع كانكون بالمكسيك المطل على البحر الكاريبي في الفترة من 29 من نوفمبر تشرين الثاني الى 10 من ديسمبر كانون الأول.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 28 شباط/فبراير 2012 12:08