بيئة، الموسوعة البيئية

المشاكل البيئية قسم التلوث البيئي التلوث البيئى فى مصر

التلوث البيئى فى مصر

تقييم المستخدم: / 3
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

التلوث البيئى فى مصر

التلوث البيئي في مصر ويعنى التلوث زيادة عنصر او اكثر من العناصر الضارة فى جزيئات احد عناصر البيئة بما يؤدى الى تغيير فى طبيعة مكونات البيئة وهو ما يعنى ان يصبح هذا المكون الذى تغيرت خواصه مكوناً ضارا بالانسان وجميع الكائنات الحية على وجه الارض .

التلوث البيئى فى مصر يعد التلوث مشكلة استراتيجية تواجه المجتمع المصرى فقد جاء فى تقرير منظمة الصحة العالمية ان نسبة التلوث فى مصر تزيد على ثلاثة امثال المعدلات العالمية للتلوث، وتتفاقم نسب التلوث فى محافظات القاهرة الكبرى عن سواها من محافظات الجمهورية .

واكد تقرير مركز السموم الاكلينيكية والبيئية ارتفاع نسب التسمم الناتج عن التلوث فى تلك المحافظات فكان نصيب محافظة القاهرة 35% من حالات التسمم و12% بالجيزة و50% بالقليوبية وهو ما يعود لتكدس شوارع القاهرة الكبرى بالسيارات بين الاجرة والملاكى وحافلات النقل فضلا عن انتشار المصانع فى القليوبية وحلوان وهو ما ياتى بعواقب وخيمة على صحة المواطنين ومستقبل التنمية خاصة مع انتشار الامراض الناتجة عن التلوث .

وتمثل مشكلة التلوث البيئي في مصر خطورة كبيرة وخاصة في قطاع السياحة وخاصة ان الأمر وصل لدرجة تحذير مؤسسات دولية للسياح من تناول مياه الشرب في مصر ، وقيامها بتحديد أسماء مياه معدنية لتناولها ، كما طالبتهم بعدم البقاء في القاهرة لفترات طويلة بسبب تلوث الهواء حماية لحياتهم ، إلي جانب تخوف السياح من تناول الأطعمة المصرية بسبب استخدام المبيدات .

وهناك تقرير يبين ان هناك مؤسسات صنفت القاهرة بأنها من أخطر المدن دوليا من حيث التلوث الهوائي وأن المؤسسات العالمية نصحت بمحاولة التقليل من زيارة القاهرة إلا في حالات الضرورة  كما نصحت  الافراد بتفادي وجودهم داخل العاصمة لأوقات كثيرة نظرا لاحتوائها علي تلوث هوائي وسمعي شديد .

اهتمام المجتمع المدنى في قضية التلوث البيئي في مصر فقد جاءت دراسة تبين انه على الرغم من وجود مجموعة من القوانين التى تهدف الى حماية البيئة مثل قانون البيئة الصادر عام 1994م والذى يلزم جهاز شؤون البيئة باصدار تقرير سنوى عن حالة البيئة بالاضافة الى اعلان المؤشرات العامة عن حالة البيئة كل ثلاثة اشهر الا ان هذا التقرير لم يصدر الا مرة واحدة عام 1996م .

و هناك العديد من الجهات المتخصصة بحماية الهواء من التلوث الا ان هناك انتهاكات للحقوق البيئية للمواطنين سواء كان هذا فى مياه الشرب او تدهور حالة الهواء وتراكم المخلفات وعدم وجود ادارة سليمة للمخلفات وهو ما يؤثر على حالة الموارد البيئية من ناحية وصحة   الانسان من ناحية اخرى والتى يضار فيها الفقراء والمهمشون اكثر ممن سواهم .

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأربعاء, 29 شباط/فبراير 2012 08:28