بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي أنحاء العالم التغيرات المناخية أقل تأثيراً على مناخ القارة القطبية الجنوبية
نظام البيئي أنحاء العالم التغيرات المناخية أقل تأثيراً على مناخ القارة القطبية الجنوبية

التغيرات المناخية أقل تأثيراً على مناخ القارة القطبية الجنوبية

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

أظهرت دراسة ألمانية أن التغيرات المناخية في شمال الكرة الأرضية أقل تأثيراً على مناخ منطقة القارة القطبية الجنوبية عما كان يعتقد الباحثون على مدى عقود.

 

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن رالف روشيرت المتحدث باسم معهد ألفريد فيجنر الألماني في مدينة بريمرهافن شمال ألمانيا والمشرف على الدراسة قوله إن هذه التغيرات ليس لها علاقة بالتغير المناخي الحالي الذي يرجح العلماء أن يكون من فعل الإنسان.

وسجل العلماء الثلاثة الذين أجروا الدراسة التي تنشر نتائجها اليوم في مجلة نيتشر البريطانية لأول مرة وجود تأثير كبير لدرجات الحرارة الشتوية على مجريات المناخ في القارة الجنوبية والذي رأى الباحثون أن هذا التأثير أكبر بكثير من تأثير درجات الحرارة الصيفية في المنطقة.

وأشار الفيزيائي مارتن فيرنر المشارك في الدراسة، إلى أن نتيجة الدراسة أظهرت أنه يمكن اعتبار هذا التأثير سبباً لهذه التغيرات تماماً مثل العلاقة بين الشمال والجنوب، طبقاً لما ورد بـ"الوكالة العربية السورية".

وأضاف فيرنر أن معظم الباحثين يرجحون حتى الآن واعتماداً على حسابات لعالم الرياضيات الصربي ميلوتين ملانكوفيتش أن تكون تغيرات في إشعاع الشمس في شمال الكرة الأرضية قد تسببت بشكل شبه متواز في حدوث تغيرات مناخية في الجنوب.

وأوضح فيرنر أن العلماء كانوا يعزون إلى شمال الكرة الأرضية تأثيرا يشمل جميع الكرة الأرضية وذلك بسبب اتساع مساحته وأنه بدت العديد من محاولات محاكاة التطورات المناخية التي أجريت على أساس تحليل العينات الجليدية المأخوذة من أعماق الأرض والصخور الرسوبية في البحر وغيرها من أرشيفات المناخ وكأنها تؤيد هذه النظرية.

واعتمدت الدراسة التي أجراها باحثو معهد ألفريد فيغنر الألماني على تحليلات لعينات جليدية واظهرت إن التذبذبات طويلة المدى في منطقة القارة القطبية الشمالية يمكن أن تكون قد نتجت عن تغيرات مناخية محلية في جنوب الكرة الأرضية ووقعت التغيرات المناخية التي درسها الباحثون في هذه الدراسة في فترة زمنية تصل إلى عشرات الآلاف من السنوات أو حتى مئات الآلاف من السنين.

 

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 03 تشرين2/نوفمبر 2011 13:50