بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم إعادة التدوير التعقيم وتعبئة الاطعمة

التعقيم وتعبئة الاطعمة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

ما الذي نقصده بهذه الكلمة غير المفهومة نوعا ما  نعني بها كيف تضمن عند حفظ الاطعمة وتعبئتها الا تكون موطنا لنمو الميكروبات والبكتريا.

ومع بدايات عمليات التعقيم  كان ولابد تعريض العبوات المخصصة للتعبئة لدرجات حرارة عالية من اجل تعقيمها ويعتبر الزجاج والصفيح من المواد التي تم استخدامها في البداية حيث انها تتحمل درجات الحرارة العالية. وبما ان نكهة الاطعمة معرضة للتغير عند تعرضها لهذه الدرجات المرتفعة لذلك تتبع خطوات وتقنيات خاصة بالتعقيم  للمحافظة علي هذه النكهات بدون احداث اي تغيير فيها باستخدام القليل من الحرارة او عدم استخدامها مطلقاًً بطريقة تسمح بقتل جميع الميكروبات.

- ونجد انه بين انواع هذه التقنيات يتم استخدام التالي:
1- المعالجة ببيروكسيد الهيدروجين Hydrogen Peroxide Treatment.
2- التعبئة المعقمة Aseptic Packaging.
3- تعقيم بالتعرض لدرجات حرارة عالية Ultra-High Tempreatures.
4- اشعاعات اشعة جاما Gamma Ray Irradiation.

- ويتم التعقيم  العبوات نفسها قبل استخدامها لكافة الاغراض الممكنة لها. وتعبا الاطعمة في الحاويات الخاصة بها بعد تعريضها لدرجة حرارة تصل الي 170 درجة فهرنهيت  لذلك فلابد وان تكون العبوة تتحمل درجة حرارة اعلي قليلا من هذه النسبة  حيث توجد حاويات لا تتحمل فوق ال 180 درجة فهرنهيت لانها تتحلل.

- المواد التي تصنع منها العبوات بعد التعقيم
معظم المواد التي تصمم منها العبوات تكون بغرض استخدامها لمرة واحدة فقط وذلك باستثناء العبوات الزجاجية التي يمكن استخدامها لاكثر من مرة بدون خوف او قلق وهذا بخلاف البلاستيك والورق الذي يصنع ليتم معالجته مرة اخري ليتم استخدامه في التعبئة الاطعمة   من جديد.
وبالنسبة لهذا الفارق الواضح بين المواد من الزجاج والبلاستيك فانه وبلا شك تخضع المواد المستخدمة لضوابط او عوامل عديدة:
1- نوع الطعام الذي سيخزن بداخل العبوة  عالي الحمضية يقابل منخفض الحمضية .
2- مدي تفاعله مع الاكسجين والضوء   اللبن عصير الفاكهة .
3- الحماية المادية له  مثل البيض .
4- هل يخضع المنتج للتاكد من سلامته علي رؤيته  مثل اللحم الطازج .
5- كم الحرارة التي تتعرض لها المادة اثناء عملية التعقيم.
6- حجم العبوة او الحاوية.
7- كيفية التعامل مع الحاوية في المنزل  معالجتها  مثل وضعها في الفرن او الميكروويف.
8- تكلفة المادة.
9- سهولة الحصول عليها للقيام بعملية تصنيعها.
10- تكلفة وطريقة نقلها  فالعبوات الزجاجية تختلف كلية عن العبوات الورقية والبلاستيك .
11- قابليتها للمعالجة مرة اخري  البلاستيك في مقابل الزجاج .
12- رد فعل المستهلك تجاه استخدام العبوة ومدي تقبله لها ونجد ان للبلاستيك مزايا عديدة علي الرغم من انه توجد مساوئ الا انه يتميز بالتالي:
فالبلاستيك يعتبر مادة ممتازة في التعبئة لانها بمثابة المادة العازلة التي تمنع تسرب الرطوبة او معظم الغازات بما فيها الاكسجين الي داخل الحاوية او العبوة  كما يمكن رؤية المواد الغذائية من خلاله ونظرا لهذه الخواص التي يتميز بها البلاستيك اصبح يحتل قائمة المواد المستخدمة في تعبئة المنتجات ليس فقط الاطعمة وتوصف صناعة التعبئة بانها اكبر مستخدم للبلاستيك  وتمثل نسبة البلاستيك في المواد المستخدمة في التعبئة الاطعمة  حوالي 90 %.
ينتج البلاستيك من مادة  Resin  وهي مادة معدة كيميائيا لاغراض صناعية تماثل مادة الراتينخ وهي مادة صمغية تسيل من معظم الاشجار عند قطعها والتي تسمي باسم بوليمر  Polymer .
وتدخل انواعا متعددة من مادة  Resin  في تصنيع معظم حاويات التعبئة ومنها بخلاف البوليمر  اشتقاقته  وهي: بولي ايثلين   Polyethylene   والبوليبروبيلين  Polypropylene  لان لها خواص من القوة والمتانة والمقاومة لا تضاهي اية مادة اخري الي جانب رخص ثمنها  كما انها تمنع تسرب الغازات والنكهات والرائحة ومن هذه المواد   Polyvinylidene Chloride  "كلوريد البوليفينيليدين و Ethylene Vinyl Alcohol  كحول فينيل الايثلين.
وتتكون معظم العبوات البلاستسيكية من طبقات من مواد البوليمر المختلفة وكل طبقة من هذه الطبقات لها فاعلية ووظيفة في عملية التعبئة هذه اما المواد البلاستيكية المرنة فمن الممكن ان تحتوي علي نسبة 1- 2 % من المواد الاخري التي تؤدي وظائف معينة في المواد الخاصة بعمليات التعبئة ومن هذه المواد الاضافية:
- عوامل حفازة  Catalysts  والتي تساعد في تشكيل تفاعل البوليمر.
- مضادات الاكسدة تمنع تاكسد مادة التعبئة  Antioxidants .
- مواد موازنة  Stabilizers  وهي مواد تضاف لحفظ الخصائص الطبيعية والكيميائية لمادة اخري من التغير عند التعرض للحرارة  او للاشعة فوق البتفسجية.
- ملدنات  Plasticizers  مادة تضاف لزيادة لدانة ومرونته البلاستيك. حيث تقوم هذه الملدنات بالانتشار حول جزيئات البوليمر وتمنعها من الاتحاد مع بعضها البعض علي نحو محكم  حيث تخفض درجة الانصهار الخاصة بالبلاستيك.
ولكن هناك تساؤلات طرحت حول تسرب هذه الملدنات الي التعبئة الاطعمة  المعباة بداخل الحاوية المصنوعة من البلاستيك  والمشكلة تتفاقم اذا تعرضت الحاوية او الطعام للحرارة او في وجود الاطعمة التي تتحلل عند وجود المواد الكيميائية اللدائنية  ومنها علي سبيل المثال: الزيت – الحمض – او الكحوليات .
ويعتمد هروب هذه المواد الكيميائية "او هجرتها كما يطلقون عليها" الي داخل الاطعمة علي طول المدة التي تبقي المادة الغذائية فيها داخل العبوة ودرجة الحرارة التي تتعرض لها. وتسجل اعلي معدلات الهجرة للاطعمة التي تتصل بمادة العبوة اتصالآ مباشرا والعالية في نسبة دهونها.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها