بيئة، الموسوعة البيئية

التعريفات للتصحر

تقييم المستخدم: / 3
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

هناك العديد من التعريفات للتصحر ومن أهمها
1- تعرف برنامج الأمم المتحدة للبيئة التصحر بأنه انتشار وزيادة الظروف الصحراوية التي ينتج عنها انخفاض إنتاجية المادة الحية فينخفض إنتاج  المحاصيل.
2- عرف المؤتمر الدولي التصحر بأنه انخفاض وتدهور الطاقة الحيوية للأرض والذى يـؤدي إلى ظروف مشابهة للصحراء،  ويرى روزانوف استخدام التعريف التالي :
"التصحر عملية تحول غير عكسي في الأرض الجافة والغطاء النباتي يؤدي إلى الجفاف وتضاؤل الإنتاجية الحيوية التى قد تنتهي في الحالات الشديدة إلى تمام تلف المجال الحيوي وتحول الأرض إلى صحراء .

ويقصد بالتحول غير العكسي تغير الأرض أو الغطاء النباتي الذى يستوجب تدخل الانسان لمعالجته أو أن العمليات الطبيعية تعيده إلى حالته الطبيعية الأصلية ، ولو أن الاعتماد على هذه العمليات الطبيعية يقتضي أجيالاً أو قروناً حتى يتحقق .يتزايد التصحر ويتفاقم تأثيره ويتسارع حدوثه منذ عدة عقود في معظم المناطق الجافة ويتخد الأشكال التالية :-

1- تقلص وانخفاض أجزاء من التربة المغطاة بالنباتات بحيث تصبح الأرض عارية تماماً في فصل الجفاف وتأخد المساحات العارية بالتزايد بحيث تصبح النباتات على شكل بقع صغيرة معزولة .
2- نتيجة التعرية تزداد قابلية سطح الأرض لعكس الإشعاع الشمسي  وذلك لكون الأرض القاحلة ذات لون فاتح .
3- تعرية كبيرة للتربة وفقد الخصوبة نتيجة لهبوب الرياح وحمل المواد العضوية وسرعة تأكسدها ونقل العناصر الغذائية مع الحبيبات الدقيقة للتربة.
4- انتشار الانجراف المائي بواسطة الأمطار الغزيرة .
5- زحف الكثبان الرملية على الأراضي الزراعية والمدن والقرى والمنشآت.
6- اختلال التوازن المائى والتوازن في الطاقة للمناطق الجافة نتيجة لعوامل طبيعية أو نتيجة استخدام الانسان للأرض استخداماً مفرطاً .

أسباب التصحر الطبيعية

1- توالي سنوات الجفاف على منطقة معينة قد يؤدي إلى التصحر وتدمير الغطاء النباتي وإجبار الرعاة والمزارعين على ترك مزارعهم ومواشيهم وهجر الأرض وعدم العودة إليها في المواسم الجيدة المطر وإهمال الأرض مما يزيد من تصحرها.
2- تذبذب هطول الأمطار من موسم لآخر وهذا يؤدي في المناطق الهامشية إلى اختلال في توزيع ووضع المناطق الرعوية والضغط على المراعي وتصحرها .

اختلال في توزيع ووضع المناطق الرعوية والضغط على المراعي وتصحرها .
الأسباب البشريــة
1- الرعي الجائر يؤدي إلى تدهور الغطاء النباتي ودفع عملية التصحر للتسارع .
2- اقتلاع الشجيرات في المناطق الرعوية لغرض الوقود.
3- حراثة المناطق التى يقل معدل الأمطار السنوي بها عن 200 مم لغرض استغلالها زراعياً .
4- إدارة الأراضي في المناطق الجبلية بطريقة خاطئة بحراثتها في اتجاه الانحدار الأمر الذى يساعد على انجراف التربة بواسطة السيول.
5- التوسع في الزراعة المروية في المناطق الجافة دون اجراء دراسات مسبقة لمعرفة الخواص الكيميائية والطبيعية والحيوية للتربة و خواص مياه الري .
6- عدم اتباع الدورات الزراعية المناسبة مما يؤدي إلى تدهور التربة.
7- عدم تطبيق أساليب مناسبة للري والصرف الأمر الذى يؤدي الى تملح وإنخفاض نفاذية التربة.
8- التوسع في حفر الآبار مما يؤدي إلى انخفاض منسوب المياه الجوفية وجفاف بعض الآبار.
9- بناء المنشآت وفتح الطرق ومد الأنابيب واستخراج المعادن يؤدي إلى زيادة حساسية التربة للتعرية والانجراف.
10- الزحف العمراني على الأراضي الزراعية في غياب نظام استعمالات الأراضي.  

الآثار البيئية للتصحر

1- تدهور الغطاء النباتي :- إن عملية التصحر أدت إلى تدهور الغطاء النباتي الطبيعي واختفاء الكثير من الأصناف.
2- ملوحة التربة :- إن استعمال المياه المالحة في الري وارتفاع منسوب المياه الجوفية يؤدي إلى تملح التربة.
3- خصوبة التربة :- تفقد التربة خصوبتها نتيجة للتعرية والانجراف وإنخفاض نسبة المادة العضوية بها .
4- خسارة الأراضي القابلة للزراعة :- إن الانجراف والتعرية يسببان تدهور التربة وظهور مادة أصل التربة على السطح.
5- انخفاض المردود للهكتار :- يؤدي التصحر إلى انخفاض ملحوظ في إنتاجية الأراضي الزراعية البعلية والمروية أما في المراعي الطبيعية فيؤدي التصحر إلى انخفاض ملموس في الحمولة الرعوية .
6- انخفاض مستوى المياه في الآبار:- نتيجة الإسراف في ضخ المياه وقلة التغذية للمياه الجوفية.

اضطراب الحياة البرية

إن التدهور الشديد في البيئة الناتج عن عملية التصحر إضافة إلى الصيد الجائر للحيوانات أدى إلى تدهور كبير في الحياة البرية حيث انقرض عدد كبير منها .

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها