بيئة، الموسوعة البيئية

المشاكل البيئية تصحر التصحر في المغرب
المشاكل البيئية تصحر التصحر في المغرب

التصحر في المغرب

تقييم المستخدم: / 4
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

التصحر في المغرب

يتعرض المغرب لأكبر و أخطر مشكلة في تاريخه و هي التصحر الشديد الذي يهدد أمن المغرب الغذائي . أدى إلى ذلك العديد من العوامل الطبيعية والبشرية . ولها نتائج بيئية واقتصادية واجتماعية وحضارية أهمها فقدان الأراضي الإنتاجية و تحرك الكثبان الرملية و هبوب العواصف الرملية و الترابية القوية التي بدورها تؤدي إلى تلوث الهواء .

التصحر في المغرب حيث تبين النتائج الأساسية لتصحر في المغرب والتى  تتعلق بتقلص تدريجي للإنتاجية في الأراضي نتج عنه ضغطا غير متناسب على المناطق غير المتضررة أو المهددة بهذه الكارثة وهو ما يسبب بدوره خطر تصحر المناطق غير المتضررة .

إن حركات مقاومة التصحر في المغرب هي قديمة نسبيا وعليه قبل ندوة الأمم المتحدة حول التصحر نيروبي عام 1977 في بعض بلدان المغرب اخذوا مقاييس تشريعية وبذلوا مجهودات ترمي إلى حماية الموارد الطبيعية وتحسينها ومقاومة تقدم الرمال وكذا الشأن بالنسبة لتعبئة المياه وهذا في إطار أولوية التنمية الاقتصادية والاجتماعية .

وخلال السبعينات تحسنت الجهود في محاولة ترمي لمعالجة مشكلة التصحر بطريقة حكيمة في أطار سياسات قطاعية أو حتى القطاعات الصغرى للتنمية وتحديدا تلك المتعلقة بالتنمية الفلاحية وفي بعض الحالات وبهدف مقاومة البطالة والفقر ولكن مشكلة التصحر لم تأخذ بعين الاعتبار في سياسات التنمية إلا في نهاية السبعينات تبعا لندوة نيروبي ولإقرار في عام 1978 مشروع الحزام الأخضر لبلدان شمال افريقيا الذي يغطي بلدان المغرب تحت إشراف والالسكو وايضا تركيز خلايا وطنية تهتم بمشكلة التصحر .

وعلى هذا الأساس عمدت بلدان المغرب خلال الثمانينات إلى تبني إستراتجية أو مخطط وطني لمقاومة التصحر يندرج ضمن مخطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية وبالنسبة لتطوير المؤسسات والتشريعات المتعلق بالمقاومة لتصحر فقد انعكس على الجانب السياسي والاستراتيجي الوطني في هذا الموضوع .

تعرف جهود محاربة التصحر في المغرب وتيرة متسارعة في السنوات الأخيرة ، ودخلت في سباق مع الظاهرة أملته التحديات التي أضحت تطرحها التغيرات المناخية وذلك في إطار استراتيجية مندمجة تقوم على التدبير المستدام للموارد الطبيعية وتطوير فلاحة مستدامة وتنسجم هذه الجهود مع التزامات المغرب الذي يخلد كبقية دول العالم اليوم العالمي لمحاربة التصحر والحد من زحف هذه الظاهرة الكونية العابرة للحدود .

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأربعاء, 29 شباط/فبراير 2012 07:14