بيئة، الموسوعة البيئية

نباتات التربة والتسميد
نباتات التربة والتسميد

التربة والتسميد

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تسميد التربة ، توفر الاسمدة للنبات الاملاح المعدنية والمواد الغذائية اللازمة لنمو إنتاجه ، لكن لن نحصل على فائدة من الاسمدة إذا لم يحرث الحقل بشكل جيد وإذا لم توضع البذور بالكثافة المطلوبة حيث استخدام الاسمدة مضيعة للوقت والمال.

توضع الاسمدة عندما يلاحظ ورقتين على ساق النبات قد تفتحتا تماما اي بعد البذار باسبوعين وعندما نقوم بعملية البذر ايضا يوضع السماد بالكميات اللازمة حسب نوع التربة ،ففي الاراضي الخصبة لايسمد الفول السوداني إلى بالفوسفور والبوتاس 200كغـ سوبر فوسفات  ، و 150 كغـ سلفات بوتاس وتوضع الكميات نثرا قبل اخر حراثة او قبل التخطيط.

اما في الاراضي متوسطة الخصوبة يسمد الهكتار الواحد بـ سوبر فوسفات ، سلفات البوتاس ، سلفات الامونياك  ، توضع هذه الكميات نثرا قبل آخر حراثة او قبل التخطيط  ، ويجب هنا إضافة سماد آزوتي على دفعتين  الاولى بعد العزقة الاول قبل الرية الثانية ، والثانية بعد العزقة الاولى قبل الرية الثالثة.

اما في الاراضي الضعيفة فتزداد كمية السماد الازوتي إلى 350400 كغ ويستحسن لهذه الاراضي ان تسمد بالسماد البلدي القديم بمعدل 2530م3هـ وينثر قبل الزراعة او تسمد بسماد اخر ، وإذا كانت التربة ليس فيها نسبة كافية من الكلس يجب إضافته بمعدل 700 كغهـ كلس مطفا إذا كان محصولك ذو ساق مفترشة قبل الحراثة الاخيرة وتقلب الارض و 5000كغهـ كلس مطفا إذا كان محصولك ذو ساق قائمة .

يجب استخدام السماد يجب ان يكون بطريقة صحيحة بحيث ،تضبط الكمية بصورة جيدة ،تضع السماد بكميات متساوية لكل نبتة ، تستخدم المعزق بعد فرش السماد لضمان اختلاطه بالتربة ، العزق  يؤدي العزق إلى إزالة الاعشاب التي تشارك النبات الماء والغذاء والتربة وتعيق نموه وتحجب الضوء عنه ، كما ان العزق يخلخل التربة فيسمح بنفاذ الهواء والرطوبة وبذلك تبقى التربة مهواة جيداً وتساعد على نمو الثمار فيما بعد.

يتم استخدام معزق يدوي وهذا يفيد للعزق بين النباتات فقط او باستخدام معزق تجره الحيوانات وهذا يسمح بالعزق بين الصفوف فقط ، يحتاج الفول السوداني لاكثر من عزقة وذلك حسب الحاجة ، فالعزقة الاولى خفيفة عبارة عن خربشة للتخلص من الحشائش ولتحريك التربة وتتم بعد وضع الاسمدة مباشرة  ، والثانية اشد من الاولى فهي تسد الشقوق وتهوي التربة وعليك تكويم التربة حول النبات اي تحضين النبات.

وفي حال الزراعة على الحرائي فتجرى العمليتين السابقتين اي تهوية التربة وتحضين النبات عندما يصبح ارتفاع النبات 15 سم تقريبا بواسطة الالة ، يجب التوقف عن العزق بعد 3 شهور من البذر لان في مثل هذا الوقت تكون سيقان الفول واوراقه قد غطت التربة والعزق بهذه الحالة سيتلف العروق ، الري  يزرع الفول السوداني في سوريا مرويا  ، ويعتمد الري على طبيعة التربة والمناخ واحتياج المحصول فإذا كانت الزراعة بطريقة التعفير  يعطى المحصول رية تسمى رية المحاياة وهذه بعد الزراعة مباشرة ورية ثانية بعد الإنبات  ، بعدها ينظم الري كل 1013 يوم .

اما بطريقة الحرائي  فتروى الارض رية اولى بعد إنبات البذور وظهور البادرات فوق سطح التربة او بعد الزراعة بـ1021 يوم ثم يواظب على مناوبة الري حسب الظروف الطبيعية وحاجة المحصولويفطم المحصول قبل القلع بفترة 1025 يوم ويجب عدم التاخر في قلعه حتى لاتفقد التربة رطوبتها وبالتالي يفقد المحصول جزء من إنتاجه ، ولاننصح بالتبكير بالقلع حتى لاتقلع الثمار وعليها الوحل فيصعب تجفيفها ويسمر لونها وتصاب بالعفن ، يراعى عدم تطويل فترة الري حتى لاتقسو التربة فتعيق عملية غرز المآبر فيها او تسبب بطئ نمو الثمار.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 18 آذار/مارس 2012 12:01