بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي البيئة و الطبيعة في خليج العقبة
نظام البيئي البيئة و الطبيعة في خليج العقبة

البيئة و الطبيعة في خليج العقبة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

البيئة و الطبيعة في خليج العقبة

خليج العقبة هو المتفرع الشمالي الشرقي للبحر الاحمر وعلى شاطئه تقوم مدينة العقبة هذا الشاطئ الذي يمتد لاكثر من 180سم وياخذ عرضه بالإتساع ليصل إلى 25كم محاذيا لشواطئ مصر و المملكة العربية السعودية يمتاز هذا الخليج بكونه بيئة فريدة لانواع من الكائنات البحرية وخصوصا المجموعات المرجانية في البيئة و الطبيعة  الساحرة التي وفرت لها البيئة البحرية المعتدلة الحرارة والتي تتسم بهدوء التيارات البحرية مناخا فعليا للعيش والتكاثر فيها كما ان مستوى الملوحة المعتدل لمياه البحر اتاح بيئة نموذجية لوجود انواع عديدة من الحيوانات والكائنات البحرية ففي خليج العقبة يتوفر اكثر من 110 انواع من المرجان النائم و 120 نوعا من المرجان الخشن علاوة على اكثر من 1000 نوع من أنواع الأسماك النادرة والملونة بالاضافة إلى العديد من القشريات التي تعيش في مياهه .

البيئة و الطبيعة في خليج العقبة توفر اعداد من الحيوانات الليلية كالسلطعون والقريدس والكركند وسلاحف البحر والدلافين وبقر البحر والقروش الحوتية غير المؤذية، وفوق كل ذلك فالعقبة هي ثغر الاردن الوحيد وميناؤه البحري الذي يربطه بالعالم عبر البحار فقد قامت على شاطئ هذا البحر مدينة جميلة هادئة ودائمة محاطة بالجبال الملونة ومياه البحر الشديدة الزرقة على طول ساحل يمتد اكثر من 27 كم وقد حظيت هذه المدينة في العقد الاخير بإهتمام الدولة الاردنية حيث اصبحت منطقة إقتصادية خاصة الامر الذي نقلها نقلة نوعية خلال سنوات قليلة فغدت واحدة من اهم مصادر الاقتصاد الوطني علاوة على مكانتها الإقتصادية والسياحية والبيئية ولهذا تعتبر العقبة واحدة من أهم المناطق الاردنية واسرعها إزدهارا وتقدما .

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها