بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة "البيئة" تبدأ تسويق رطب المزارعين
نظام البيئي مواضيع متفرقة "البيئة" تبدأ تسويق رطب المزارعين

"البيئة" تبدأ تسويق رطب المزارعين

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

 


لقد علمت مصادرنا في موقع بيئة أن وزارة البيئة والمياه بدأت بتنفيذ مبادرة تسويق الرطب لعام، 2011 وأكد الدكتور ناصر وكيل الوزارة المساعد للشؤون الزراعية والحيوانية بالوزارة محمد سلطان  أن المبادرة تأتي ضمن سعي الوزارة لزيادة عائد المزارعين من إنتاج أشجار النخيل، والتوسع بزراعة الأصناف الجيدة من التمور وإحلال زراعتها محل الأصناف ذات المردود الاقتصادي المتدني، وفتح أسواق جديدة لتسويق الرطب، إضافة إلى تشجيع منافذ البيع على تكوين شراكات مباشرة مع المزارعين، وتعريف المزارعين بالأساليب المناسبة لتسويق منتجاتهم وكيفية تقديم منتجات منافسة في الأسواق .


وقد أفاد موقع بيئة بالذكر أن المبادرة تخدم السياسات الزراعية والأمن الغذائي في الدولة من حيث تحسين إنتاجية التمور من خلال توفير فاكهة طازجة غنية بالعناصر الغذائية ويمكن استهلاك التمور على مدار العام في حال تخزين التمور تحت ظروف مثالية.

والوزارة بدأت بتسويق أكثر من 15 طناً من رطب المزارعين خلال الأسبوع الأول من المبادرة خلال الشهر الجاري، وتستهدف الوزارة تسويق 120 طن من الرطب في مبادرة هذا العام من خلال منافذ البيع المشاركة بقيمة متوقعة تصل إلى 870 ألف درهم، مقارنة بالعام الماضي والذي وصلت فيه كمية الرطب المسوق أكثر من 100 طن بقيمة 575 ألف درهم .

وأفاد بأن المبادرة يستفيد منها 36 مزارعاً هذا العام في مناطق الدولة المختلفة مقارنة بـ 28 مزارعاً العام الماضي . وأوضح الدكتور ناصر أنه تم التركيز على أربعة أصناف من الرطب في مبادرة هذا العام، موزعة حسب مراحل النضوج المبكرة والمتوسطة والمتأخرة . وتتميز أصناف اللولو والبرحي والخنيزي والشيشي المعتمدة في المبادرة بطعمها الذي يناسب كل أذواق المستهلكين، واستمرارية إنتاجها طوال فترة المبادرة، كما سيزيد الطلب على الرطب في الفترة المقبلة مع نزول الأصناف الجديدة وبدء شهر رمضان المبارك .

وأفاد الدكتور ناصر بأنه تم تشكيل لجنة لفحص الرطب المعد للتسويق في المناطق المختلفة للتأكد من توفر الشروط والمواصفات المطلوبة قبل نقل الرطب إلى منافذ البيع، إضافة إلى أخذ عينات دورية من الرطب لإجراء الفحوص والتحاليل المخبرية عليها من قبل مختبرات الوزارة للتأكد من سلامة المنتج.

والعائد المادي من تسويق الإنتاج على هيئة رطب يقدر بنحو 35 في المائة زيادة عن عائد تسويق الرطب على هيئة تمور، نظراً لفقد وزن الرطب بنسبة 60 في المائة نتيجة تجفيف الرطب لتحويله إلى تمور .

وقد أكد الدكتور ناصر أن الوزارة وضعت شروطاً عند القيام بمعاينة وفحص الرطب من قبل لجان الفحص وذلك من خلال التأكد من مواصفات الصنف بالعبوة، ونسبة الترطيب للصنف .

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها