بيئة، الموسوعة البيئية

الطيور الاوزة

الاوزة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

الاوزة

هو ذلك الطائر ثلجي اللون يعد من الطيور المائية و يتم الاستفادة من كبدها و لحمها و ريشها فيتم تربيتها و رعايتها بالحقول و الحدائق على سطح الماء و الاوز يمكن أن يستمر في إنتاجه إلى عمر 15 عام فتبيض من 30 الى 40 بيضة بشكل سنوي ، فهو يختلف عن البط فى حين أنه طائر معمر يزن ذكره 12 كغم.

 

 

يبدا إنتاج البيض فى الاوز تقريبا عند عمر 9 الى 10 شهور و الاوز ينتج البيض بكفاءة لمدة 10 سنوات و قد يستمر إلى أكثر من 15 عام ، و لكن أفضل مستويات الإنتاج تبدأ من العام الثانى حتى عمر 5 سنوات يبدا بعدها إنتاج البيض فى التناقص بشكل تدريجي حتى عمر 10 سنوات ، و تنتج الاوز فى الموسم حوالى 40 الى 50 بيضة و تصل وزن البيضة 120 الى 150 جرام.

اما عن عملية التكاثر فى الاوز فيتم الحصول على البيض المخصب من القطيع الذى لابد من و جود ذكر مع الإناث بمعدل ذكر لكل 2 الى 3 إناث ، و يظل الذكر صالح لعملية الإخصاب من 2 الى 5 سنوات بعدها يتم الاستبدال بذكور جديدة.

فى حالة التفريخ الطبيعي يمكن للاوزة التي لها ميل للرقاد أو تعتني ب 15 بيضة و قد تصل نسبة الفقس فى هذا البيض إلى 70% ، وف ى حالة التفريخ الصناعي تستخدم ماكينة تفريخ تقوم بتوفير الحرارة و التهوية و التقليب و الرطوبة للبيض و جدير بالذكر أن تبريد البيض ورشه بالماء من اليوم العاشر و حتى الفقس أمر ضرورى لتحسين نسبة الإخصاب  و فترة تفريخ بيض الأوز 32 يوم.

بعد فترة الحضانة يمكن للاوز أن يرعى و يتغذى على الاعلاف الخضراء و هو طائر نهم يستمر في الرعي طوال النهار ، الأمر الذي يقلل تكاليف التغذية و فى المساء يبيت الأوز في إحدى الحجرات أو حتى تحت مظلة في الرعي على أن تقدم له عليقة مسائية بمعدل 50 جم لكل طائر.

يمكن تسمين الاوز تبعا لعمر الطائر فالتسمين المبكر للاوز يتم من خلال 8 الى 10 أسابيع الاولى من العمر حيث يصل وزن الطائر فى نهاية فترة التسمين إلى 4 الى 5 كجم على أن يغذى الاوز خلال 4 أسابيع الأولى من العمر على علف  به 22% بروتين اما عن باقي فترة التسمين  5 الى 10 أسبوع  يغذى على علف بادى تسمين به 15% بروتين على أن تقدم العليقة مبسوسة مع توفير الأعلاف الخضراء للاوز.

التغذية خلال فترة إنتاج البيض الاوز البالغ يغذى على علف إنتاجى بياض به 16% بروتين  يصل استهلاك الطائر منها إلى 300 جم يوميا إلا أنه عند الرغبة فى خفض تكاليف التغذية يترك الأوز للرعى طوال النهار على إن تقدم له وجبة مسائية حوالى 80 الى 100 جم علف إنتاجى بياض مع مراعاة عدم تسمين الأوز خلال فترة إنتاج البيض حتى لا ينخفض إنتاج البيض.

يألف الأوز المكان الذى نشأ فيه ، و يمكن للأوز أن يبعد عنه لمسافات تصل إلى 2 الى 3 كليو متر أثناء تجواله للرعى و لكنه يعود فى المساء إلى حظيرته بدون أى خطأ و هو طائر سهل الإثارة و لذلك يستخدم أحيانا فى عمليات الحراسة وهو طائر محب وعاشق للسباحة فى الماء و تزيد نسبة الخصوبة فى البيض عند التلقيح فى المياه و مازال ذكر الاوز يميل إلى رفيقة واحدة طوال حياته يقوم بحمايتها و لا يلقح غيرها.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: السبت, 17 آذار/مارس 2012 10:31