بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة الامم المتحدة تنتقد المؤتمر المناخي لانقاذ العالم
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة الامم المتحدة تنتقد المؤتمر المناخي لانقاذ العالم

الامم المتحدة تنتقد المؤتمر المناخي لانقاذ العالم

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

الامم المتحدة تنتقد المؤتمر المناخي لانقاذ العالم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وافق مؤتمر الامم المتحدة بشأن التغير المناخي يوم الاحد على اتفاقات ستجبر لاول مرة اكبر الدول المتسببة في التلوث على التحرك لابطاء وتيرة ارتفاع درجة حرارة الارض   و زادت الاتفاقات مدة سريان بروتوكول كيوتو وهو الاتفاق العالمي الوحيد الذي يفرض خفض انبعاثات الكربون كما اقرت صيغة صندوق لمساعدة الدول الفقيرة في التعامل مع التغير المناخي وحددت طريقة لوضع اتفاق ملزم قانونيا


بشان تقليل الانبعاثات  وتفادى التوصل الى مجموعة الاتفاقات والذي تم في الساعات الاولى من صباح يوم الاحد انهيار المحادثات وجنب جنوب افريقيا التي تستضيف المؤتمر الحرج اذ تعرض اشرافها على المفاوضات التي استمرت أسبوعين لانتقادات من الدول الغنية والفقيرة على حد سواء.

وقالت وزيرة خارجية جنوب افريقيا التي تقود المحادثات جئنا الى هنا بالخطة أ وانهينا هذا الاجتماع بالخطة أ لانقاذ الكوكب من اجل مستقبل اطفالنا واحفادنا ومضت تقول في ختام مؤتمر دربان وهو الاطول في تاريخ مفاوضات المناخ التي تشرف عليها الامم المتحدة منذ عقدين صنعنا تاريخا.

واتفق المندوبون على بدء العمل العام القادم على معاهدة جديدة ملزمة قانونيا لخفض الغازات المسببة للاحتباس الحراري تحسم بحلول عام 2015 ويبدا مفعولها بحلول عام 2020 وقال وزير الطاقة والتغير المناخي البريطاني كريس هيون ان النتيجة تمثل نجاحا كبيرا للدبلوماسية الاوروبية.

واضاف استطعنا اقناع كبريات الدول المسببة للانبعاثات مثل الولايات المتحدة والهند والصين بخارطة طريق تضمن الوصول الى اتفاق عالمي شامل وقال المبعوث الامريكي المختص بالمناخ تود ستيرن ان واشنطن راضية عن النتيجة واضاف لدينا تطابق من النوع الذي ركزنا عليه منذ بداية ادارة باراك اوباما هذه شملت جميع العناصر التي كنا نبحث عنها.

وقالت كريستيانا فيجويريس مسؤولة التغير المناخي بالامم المتحدة ان الصياغة النهائية المتعلقة بالشكل القانوني لاتفاق مستقبلي غامضة واضافت لم يتحدد بعد ما الذي يعنيه هذا وقال خبراء في شؤون البيئة ان الحكومات اهدرت وقتا قيما في التركيز على حفنة من الكلمات المعينة في النص الذي تم التفاوض عليه وفشلت في زيادة خفض الانبعاثات الى مستوى كاف لخفض الاحتباس الحراري.

و جائت اتفاقات يوم الاحد بعد سنوات من المحاولات الفاشلة لفرض خفض دولي ملزم قانونيا على الاقتصادات الناشئة مثل الصين والهند علاوة على الدول الغنية كالولايات المتحدة.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: السبت, 25 شباط/فبراير 2012 10:57