بيئة، الموسوعة البيئية

المشاكل البيئية تصحر الامارات تحارب التصحر
المشاكل البيئية تصحر الامارات تحارب التصحر

الامارات تحارب التصحر

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

الامارات تحارب التصحر

ان مفهوم التصحر يأتي من كلمة الصحراء فالصحراء الحارة والجافة هي عبارة عن الارض التي يهبط فيها معدل السنوي للإمطار عن 100ملم فمفهوم الجفاف ملتصق بالصحراء ولنفهم معنى الصحراء يجب أن نعرف أسباب الجفاف ونقص كمية سقوط الامطار التي تلحق الكوارث الاقتصادية الاجتماعية بالبشر فالصحراء والجفاف اصطلاحان متلازمان ينتج عنهما تغيرات مناخية  وبعد ذلك تنعكس على عمليات استخدام الارض ومواردها المختلفة .

فقد استطاع صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بفضل إرادة التصميم والتحدي أن يحقق بالفعل ما رأى الخبراء أنه المستحيل وأن يحول بعون الله سبحانه وتعالى وبعطاء من أبناء الوطن الصحاري القاحلة إلى بسط خضراء منتجة للخير والثمار .

وقد ساعدت المشروعات الكبيرة في مجال التشجير وإقامة المحميات الزراعية الطبيعية في التوازن البيئي  كما أسهمت في مكافحة التصحر عن طريق مضاعفة المساحات الخضراء ومشاريع الغابات مما كان له الاثر الكبير في التقليل من نسبة الاتربة وانتشار الميكروبات وتلطيف حرارة الجو وتقليل نسبة الرطوبة وتوفير بيئة صحية نظيفة وجميلة.

تمثل الإدارة الاستراتيجية الإماراتية لمشكلة التصحر ومكافحته نموذجاً مثالياً للتعاطي الحكومي الفاعل، المنبثق من رؤية واعية للقضايا المهمة  والمؤسس على سياسات بارزة والمعزز بالاجراءات والممارسات الملائمة والضرورية تلك الادارة بما تفرع عنها من سياسات وممارسات ومؤسسات وتشريعات، مكّنت الدولة، على مدى العقود الثلاثة الماضية، من تطويق الآثار الخطيرة و لتلك المشكلة والحد من تداعياتها البيئية الضارة رغم صعوبات كثيرة تمثلت أساسا في قسوة الوضع البيئي للدولة واحتياجاته الملحة للمعالجات العاجلة والمتواصلة في نفس الوقت .

ولا شك أن الرؤية الواضحة المبكرة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة رحمة الله  لملامح الواقع البيئي للإمارات واحتياجاته الملحة والمستقبلية كانت هي المحرك الرئيس لمنظومة عمل متكاملة تنوعت أنشطتها في مجالات العمل المختلفة في مكافحة التصحر حتى حققت أهدافا كان يمكن اعتبارها مجرد خيالات وقت أطلقت وتم السعي لتنفيذها على الارض ولعل ضخامة تلك المنجزات كانت السبب في التقدير الدولي الواسع الذي حظيت به جهود سموه في المجالات البيئية والذي تتجسد في منح سموه ما يزيد عن خمس عشرة جائزة ووساما من جهات ودول ومنظمات عربية ودولية معنية بالموضوعات البيئية و يرأسها مكافحة التصحر.

فقد وقعت الامارات العديد من الاتفاقيات في مجالات مكافحة التصحر واستضافت وشاركت باجتماعات على مستويات دولية وإقليمية كثيرة ونظمت مؤتمرات وندوات وحلقات دراسية وورش عمل كما أسست إدارات وأطلقت برامج وأنشطة وبلورت معظم تلك الفعاليات باعتماد استراتيجية وطنية لمكافحة التصحر لتنظم وتقود الكثير من الجهود والانشطة الفاعلة في هذا المجال.

لم ينطلق هذا التعاطي الواعي المميز مع مشكلة التصحر فقط من الادراك الخاص بأبعادها ذات الاثر في المستوى المحلي ولكنه تأسس كذلك على وعي بمخاطرها على المستوى العالمي ومن إدراك واسع للطابع العالمي للمشكلات البيئية وضرورة معالجة تلك المشكلات في إطار تعددي تعاوني يعمق المسؤولية الجماعية للدول ويزيد من قدراتها على مواجهة الاخطار البيئية.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 13 تشرين2/نوفمبر 2011 11:42