بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب الطبيعة و الكائنات الحية الام التي قتلت ابنها ووضعته بالفريزر 20 سنه
غرائب الطبيعة و الكائنات الحية الام التي قتلت ابنها ووضعته بالفريزر 20 سنه

الام التي قتلت ابنها ووضعته بالفريزر 20 سنه

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

ام في المانيا وبالتحديد في بلدة كولونيا  القت القت الشرطة  على ام تبلغ من العمر 44 عاما للاشتباه في انها قتلت طفلها الصغير  واحتفظت الام  بالجثة في جهاز التجميد الفريزر بالمنزل لفترة تصل الى 20 عاما ابقت الجثه في الثلاجة لاكثر من 20 عاما


وفوجيء اثنان من ابناء الام  الثلاثة البالغين عندما عثرا على كيس من البلاستيك يحتوي على احدى الجثث اثناء بحثهما عن عجينة بيتزا في جهاز التجميد يوم السبت وواجها ابوايهما فاضطرت الام لتسليم نفسها للشرطة.

وفتش المحققون في منزل الام  الواقع شرقي كولونيا فعثروا على كيسين اخرين يحتويان على جثتين. وقالت الشرطة ان المحققين عثروا مع احدى جثة طفلها على صحيفة مؤرخة في كانون الاول 1988 مما يرجح ان الجثث مضى عليها في جهاز التجميد حوالي 20 عاما. وقال احد المحققين ان الام في صدمة شديدة وتشعر الام بذنبها وقالت السلطات المحلية التي فتحت تحقيقا في الجريمة انه لا توجد اي مؤشرات الي ان زوج المراة (47 عاما) كان على علم باي شيء.

وهذه القضية هي الاحدث في سلسلة جرائم لقتل اطفال في المانيا الكثير التي قد ترتكبها الام في المناطق الشرقية الفقيرة واثارت حالة من الصدمة وجدلا سياسيا في البلاد. واكثر تلك القضايا بشاعة قضية حكم فيها على ام من بلدة في شرق المانيا بالسجن 15 عاما لادانتها بقتل ثمانية من اطفالها ودفن بعضهم في قدور زهور ودلاء واحواض للسمك في منزلها.

وفي محاولة لانقاذ الارواح وضعت بعض العيادات حضانات يمكن للام اليائيسه التي لا ترغب في طفلها ان تضعه في الحضانه دون ان تعرف هويته

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 00:26