بيئة، الموسوعة البيئية

الالواح الضوئية

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تعرف الالواح الضوئية بانها عبارة عن نظام كهروضوئي يقوم باستخدام الطاقة الشمسية من اجل توليد الطاقة الكهربائية وذلك بكلفة زهيدة

وقد بدأت المدن باستخدام هذه الالواح الضوئية بصورة واسعة ولا سيما بعد ارتفاع اسعار النفط بصورة كبيرة وتقوم هذه الالواح الضوئية بتحويل طاقة اشعة الشمس مباشرة الى طاقة كهربائية وكما يمكن تخزين الطاقة الكهربائية الناتجة في بطاريات خاصة من اجل استخدامها في وقت غياب الشمس ومن البديهي ان دولا كالسعودية والامارات ان تهتما بهذه التقنية للحصول على الطاقة لتوفر اشعة الشمس اغلب ايام السنة.

في اوائل القرن التاسع عشر اكتشفت ظاهرة توليد الكهرباء من الضوء لكن لم يتم تطبيقها بشكل فعلي حتى منتصف القرن العشرين حيث تم تطوير اول خلية ضوئية جهدية من اجل برامج الفضاء في الولايات المتحدة حيث كان عدد الخلايا قليلا ومرتفعة الثمن وبدأ بتطوير الخلايا الكهروضوئية كمصدر للطاقة في مخابر الولايات المتحدة الامريكية في أوائل سبعينات القرن العشرين.

تقوم الامارات العربية المتحدة باستخدام الالواح الضوئية في اكثر من مشروع وذلك بالتعاون مع المانيا في المشاريع الخضراء فالالواح الضوئية على سبيل المثال مستخدمة بصورة فعالة في منتجع محمية المها في دبي حيث يتوسطها فندق من فئة الخمسة نجوم حيث تدار مرافق الفندق بالكامل بالاضافة الى التبريد باستخدام الطاقة الكهربائية التي تولدها الالواح الضوئية وذلك حفاظا على البيئة المحيطة ومنعا للتلوث وحصل بسبب ذلك على جائزة المدن العربية وكما تستخدم الالواح الضوئية ايضا في تزويد الطاقة لاجهزة دفع رسوم مواقف السيارات وفي كثير من اعمدة انارة الشوارع.

بالاضافة الى ان السواتل والمركبات الفضائية تعتمد الالواح الضوئية في توليد الطاقة الكهربائية بصورة مستمرة الى جانب الاستخدامات العسكرية في كثير من الاسلحة والمواقع.

يعد توليد الطاقة الكهربائية الضوئية مكلفة جدا وبالتالي فإن جميع المرافق المنشأة حتى الان هي تجريبية فقد بنيت من قبل كيانات العامة مع حوافز مقدمة من الدولة وكما تستغل الالواح الضوئية كثيرا في تزويد الاقمار الصناعية والمسبارات المرسلة الى الكواكب بالتيار الكهربائي بصرف النظر عن تكلفتها الباهظة

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الجمعة, 04 أيار/مايو 2012 10:42