بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب الطبيعة و الكائنات الحية الاطوم حيوان بحري ذو شكل غريب
غرائب الطبيعة و الكائنات الحية الاطوم حيوان بحري ذو شكل غريب

الاطوم حيوان بحري ذو شكل غريب

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

ربما تكون هذه الحيوانات مصدر الهام لحكايات البحارة من حوريات البحر، ترتبط ارتباطا وثيقا الاطومات الى الفيلة.

يمكن العثور على هذه الحيوانات النباتية هائلة في المياه الساحلية الدافئة من شرق افريقيا الى استراليا، بما في ذلك البحر الاحمر والمحيط الهندي والمحيط الهادي.

ابقار البحر (الاطومات) ترتبط بالخراف ومتشابهة في المظهر والسلوك، على الرغم من ذيل الاطوم هو مثل الدودة المثقوبة في الحوت. وترتبط بكل من الفيلة، على الرغم من ان حيوان بري عملاق ليس مماثل في المظهر او السلوك.

ابقار البحر تتغذى على الحشائش تحت الماء يوم وليلة، لاستئصال الانزعاج، الخطوم الحساسة وقضم بصوت عالي لهم شفاه خشنة.
ويمكن لهذه الثدييات البقاء تحت الماء لمدة ست دقائق قبل ان تطفو على السطح. انها تتنفس احيانا "دائمة" في الذيل ورؤوسهم فوق الماء.
ابقار البحر تنفق معظم وقتها وحدها او في ازواج، على الرغم من بعض الاحيان تشاهد في مجموعة في قطعان كبيرة من مئة حيوان.

انثى الاطومات تلد عجل واحد بعد الحمل مدار السنة، وتساعد الام اولادها الصغار للوصول الى السطح وتاخذ انفاسها الاولى. والاطوم الشباب تزال قريبة من امها لمدة 18 شهرا، واللحاق احيانا بنزهة على ظهرها واسعة النطاق.

هذه الحيوانات ضعيفة مما يجعلها هدفا سهلا للصيادين الساحلية، ويسعى ورائها منذ فترة طويلة من اجل لحومها والزيوت، والجلد والعظام والاسنان. ابقار البحر الآن محمية قانونا في جميع انحاء مداها، ولكن سكانها ما زالوا في حالة ضعيفة.

ويعتقد البعض ان الاطوم كان مصدر الهام لحكايات البحارة القديمة من حوريات البحر وصفارات الانذار.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 22:43