بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم إعادة التدوير الإمارات للبيئة تجمع 7610 كجم من علب الألمنيوم
الحلول و البدائل قسم إعادة التدوير الإمارات للبيئة تجمع 7610 كجم من علب الألمنيوم

الإمارات للبيئة تجمع 7610 كجم من علب الألمنيوم

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

قامت مجموعة عمل الامارات للبيئة بمشاركة 280 مؤسسة تعليمية وخاصة يوم امس الخميس بتجميع 7610 كجم من علب الالمنيوم في 12 موقعاً مختلفاً في جميع انحاء الدولة

وبزيادة قدرها 40% عن دورة العام الماضي والتي جمعت 5415 كجم  وذلك خلال الدورة الرابعة عشرة لفعاليات اليوم السنوي لتجميع علب الالمنيوم
واشارت حبيبة المرعشي رئيسة المجموعة وعضو مجلس ادارة الميثاق العالمي للامم المتحدة  الى ان الدورة الحالية شهدت مشاركة عدد كبير من المتطوعين وبزيادة قدرها 49% عن دورة العام الماضي  ما يشكل دليلاً على نمو روح العمل التطوعي في المجتمع  موضحة ان المشاركة الكبيرة ارسلت رسالة قوية ومهمة بضرورة حماية البيئة Protection of the environment والعمل معاً للحفاظ عليها.

وقام الطلبة المشاركون بجمع علب الالمنيوم  من منازلهم ومدارسهم  بالاضافة الى قيام عدد منهم بزيارة المطاعم وتوعيتهم حول اهمية اعادة تدوير  العلب  وتنظيم المبادرات البيئية في مدارسهم  واضعين لانفسهم هدفاً بتخطي الكمية التي جمعوها في الدورات السابقة  ما يدل على مدى عمق التزامهم ومشاركتهم في حملة المجموعة لاعادة تدوير علب الالمنيوم

وتعد حملة تجميع علب الالمنيوم اقدم حملة ضمن برنامج مجموعة الامارات للبيئة لادارة النفايات  حيث نمت الحملة وتوسعت قاعدة المشاركة فيها منذ انطلاقها في عام 1997  لتنجح المجموعة من خلالها من انقاذ 137,149 كيلو جرام من العلب من ان تنتهي في مكبات النفايات.

وقالت المرعشي  ان  اليوم السنوي لتجميع علب الالمنيوم  يعمل على نشر الوعي البيئي في المجتمع  واشراكه في العمل الايجابي للتغلب على التحديات البيئية التي تواجهه  مثل ارتفاع انتاج النفايات المنزلية والتغير المناخي  ولتكون المجموعة قد اسدلت الستار على المرحلة الاولى ولتبدا التحضير للمرحلة الثانية من الدورة الحالية والتي ستختتم في مايو المقبل

الى ذلك نظمت بلدية الفجيرة امس متمثلة بقسم حماية البيئة Protection of the environment و تنميتها مع مجموعة عمل الامارات  للبيئة حملة تجميع علب الالمنيوم  وذلك في مقر البلدية وهي نقطة التجمع المركزية اسفرت عن تجميع 269 كجم من علب الالمنيوم.

شارك في الحملة اكثر من (53) مؤسسة خاصة وعامة وتعليمية  اضافة الى مشاركة واسعة من الافراد والمؤسسات وعدد من المتطوعين والذين مثلوا ما يقارب (100شخص)  حيث استمرت الحملة من الساعة التاسعة صباحاً الى الساعة الواحدة ظهراً.

وقالت مريم الحمودي مشرفة الحملة تهدف الحملة الى تسليط الضوء على اهمية اعادة تدوير  المخلفات  والتي تساهم في التقليل من مشكلات التلوث البيئي  Environmental pollution  وعلى اثرها يتم خلق مجتمع واع ٍ باهمية اعادة التدوير  Recycling  واضافة الى ذلك يتم تشجيع العمل التطوعي في مجال حماية البيئة  Protection of the environment.

واضافت ان معدل انتاج النفايات المنزلية في دولة الامارات  يعد واحدا من اعلى المعدلات عالمياً  مما يبرز الحاجة الماسة لاطلاق مثل هذه الحملات البيئية لتوعية الناس باهمية اعادة التدوير  Recycling وادارة النفايات  وهو ما تهدف بلدية الفجيرة من خلال التعاون الدائم والمستمر بين مجموعة عمل الامارات للبيئة من وراء مثل هذه الفعاليات والبرامج

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها