بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة الأرصاد الجوية الأردنية
نظام البيئي مواضيع متفرقة الأرصاد الجوية الأردنية

الأرصاد الجوية الأردنية

تقييم المستخدم: / 2
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

الأرصاد الجوية الأردنية

تم تأسيس الأرصاد الجوية الأردنية كمكتب للرصد والتنبؤات الجوية في مطار القدس عام 1951، و كان عدد محطات الأرصاد الجوية الأردنية محدود في ذلك الوقت ، كما كانت مهامها محدودة كذلك ، فإنها كانت تقوم بإصدار النشرات و التنبؤات الجوية و المعلومات المناخية في بعض الأحيان ، وبعد ذلك استمرت عمليات توسع الأرصاد الجوية الأردنية في إنشاء المحطات واستخدام أحدث الأجهزة إلى أن أصبحت الأرصاد الجوية الأردنية بالشكل الحالي .


تعتبر الأرصاد الجوية الأردنية من أهم الأمور الحياتية للمواطن الأردني ، حيث إنها تدخل في كثير من المجالات الحياتية الأساسية ، إذ لا يحصر دور الأرصاد الجوية الأردنية على إصدار النشرة الجوية فقط ، بل إنها تقدم الخدمات المختلفة في مجالات الطيران والزراعة والمناخ والإنشاءات الصناعية.

أصبحت الأرصاد الجوية الأردنية دائرة مستقلة تابعه لوزارة النقل في عام 1967 ، و انضمت دائرة دائرة مستقلة تابعه لوزارة النقل لعضوية منظمة الأرصاد الجوية العالمية عام 1955، و هي عضو باللجنة الفرعية للأرصاد الجوية التابعة للجنة الدائمة للمواصلات في الجامعة العربية منذ عام 1955، و تم تسميتها باللجنة الدائمة العربية للأرصاد الجوية في عام 1972.

هنالك العديد من الأهداف التي تصبو إليها الأرصاد الجوية الأردنية المساهمة في حماية الأرواح والممتلكات وزيادة الإنتاج الوطني وذلك عن طريق القيام بالمهام التالية :

 

  • قياس عناصر الطقس
  • إنشاء شبكة محطات الرصد الجوي
  • إصدار النشرات والتنبؤات الجوية
  • تبادل معلومات الأرصاد الجوية بين الأردن والعالم
  • بناء بنك المعلومات المناخية
  • المساهمة في سلامة الملاحة الجوية والبحرية
  • المساهمة في التخطيط الإنشائي والاقتصادي
  • المساهمة في مشاريع التنمية الزراعية
  • إصدار الدراسات المناخية
  • الحد من أثار الكوارث الطبيعية عن طريق إصدار نشرات تحذيرية


خدمات الأرصاد الجوية الأردنية :

  • تزويد النشرة الجوية للجمهور
  • تزويد النشرات الجوية الخاصة لأغراض الطيران المختلفة
  • تزويد النشرات الجوية الخاصة بالمزارعين
  • إصدار التحذيرات اللازمة في الحالات الجوية الخاصة والطارئة للمعنيين من مزارعين و طيارين و الجمهور و الدفاع المدني و الأشغال العامة و البلديات ووسائل الإعلام المختلفة
  • إصدار النشرات العادية عبر وسائل الإعلام المختلفة المرئية والمكتوبة والإنترنت
  • تزويد الباحثين والدارسين في الجامعات بالمعلومات الخاصة
  • تزويد القطاع العام والخاص بالمعلومات المناخية
  • إصدار نشرات جوية خاصة للمطارات والموانيء

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها