بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب الطبيعة و الكائنات الحية اكتشاف ماسة زهرية ضخمة في استراليا سميت بينك جوبيليه
غرائب الطبيعة و الكائنات الحية اكتشاف ماسة زهرية ضخمة في استراليا سميت بينك جوبيليه

اكتشاف ماسة زهرية ضخمة في استراليا سميت بينك جوبيليه

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

لقد قامت شركة المناجم الانكليزية الاسترالية العملاقة ريو تينتو بالاعلان عن عثورها على ماسة زهرية رائعة يبلغ ووزنها حوالي 13 قيراطا قد تكون برايها الحجر الاندر والاكثر قيمة يكتشف في استراليا.


وعلى ما اوضحت المجموعة ان الماسة سميت ارجايل بينك جوبيليه ويبلغ وزنها 12,76 قيراطا وعثر عليها في منجم للماس تستثمره ريو تينتو في منطقة كيمبرلي غرب .

واوضحت جوزيفن جونسون من قسم ارجايل بينك دايمندز لم يسبق ان اكتشفت ماسة من هذا الحجم في استراليا واوضحت انتظرنا 26 عاما لاستخراج هذا الحجر وقد لا نرى مثيلا له في المستقبل.

ويتمتع الحجر بلون زهري فاتح شبيه بحجر وليامسون بينك 24 قيراطا الذي قدم الى ملكة انكلترا اليزابيث الثانية عند زواجها من دوق ادنبره في العام 1947. وكان حجر وليامسون اكتشف في السنة ذاتها في تنزانيا.

و90 % تقريبا من الماس الزهري اللون المكتشف في العالم ياتي من منجم ارجايل في كيمبرلي على ما تفيد مجموعة ريو تينتو.

وعادة تقوم المتاحف بشراء الاحجار الاكبر حجما او تطرح للبيع في مزاد تنظمه كبرى الدور مثل كريستيز وسوذبيز. وبعض هذه الاحجار كان يهدى في الماضي الى ملوك.

قد عرضت دار كريستيز منذ تاسيسها قبل 244 عاما للبيع في مزاد 18 ماسة فقط مصقولة ويزيد وزنها عن عشرة قيراط.

وما ان يصقل سيقوم خبراء دوليون بتقييم حجر بينك جوبيليه وسيعرض في دول عدة قبل ان يطرح للبيع في مزاد خاص في وقت لاحق من النسة.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 00:20