بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء أبحاث علمية اكتشاف قد يغير النظرة إلى قصة نشوء الحياة على الأرض
الارض والفضاء أبحاث علمية اكتشاف قد يغير النظرة إلى قصة نشوء الحياة على الأرض

اكتشاف قد يغير النظرة إلى قصة نشوء الحياة على الأرض

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

اكتشف ريتشارد هوفر عالم الأحياء الفلكي من إدارة الطيران والفضاء الأمريكية "ناسا"، بكتيريا صغيرة متحجرة على ثلاثة نيازك، مؤكداً أن أشكال الحياة المجهرية تلك ليست موجودة على الأرض.

وأشار هوفر إلى وجود أحافير دقيقة مماثلة للبكتيريا الزرقاء - الطحالب الزرقاء والخضراء "زبد البرك" على الأسطح الداخلية الممزقة حديثاً لثلاثة نيازك.

وأضاف هوفر أن الأحياء المجهرية تتضمن كمية كبيرة من الكربون وشبه خالية من النتروجين أي شبيهة بالمتواجدة على الأرض، موضحاً أن النيتروجين يدل على حياة مماثلة لتلك التي على الأرض إلا أن عدم وجوده يعني أن أي نيتروجين في هذه التركيبات تحلل إلى شكل غازي منذ زمن بعيد، طبقاً لما ورد بوكالة الأنباء الروسية "نوفوستي".

وأردف هوفر قائلاً إن العلم وجد مؤشرات حيوية في النيازك الكربونية وأن اكتشاف هياكل مشابهة للبكتريا الزرقاء الأرضية يشير إلى أن الحياة لا تقتصر على كوكبنا فقط. وفي حال أثبات الدراسة فهذا يعني أن الحياة منتشرة في الكون على نطاق واسع وأن الحياة على الأرض قد تكون جاءت من أي مكان آخر في المنظومة الشمسية.

وأجرى هوفر الدراسة على نيزكين " Ivuna " و" Orgueil " ، الأول سقط في تانزانيا عام 1938 ويزن أكثر من 700 جرام بقليل. في حين وقع الثاني في فرنسا عام 1864 ويزن 14 كيلوجراماً.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 01:18