بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء أبحاث علمية اكتشاف سر الشفق النابض أورورا
الارض والفضاء أبحاث علمية اكتشاف سر الشفق النابض أورورا

اكتشاف سر الشفق النابض أورورا

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

الضوء الآتي من الأضواء الشمالية قد أرعبت أجيال كثيرة من مراقبي السماء.  ولكن العلماء قد وجدوا السبب في ذلك وهو ما يسمى الشفق النابض او أورورا النابض حول المناطق القطبية على الارض.

على الرغم من أن نموذجية الشفق تمتد عادة أكثر من 620 ميلا (الف كيلومتر) إلا أن أورورا النابض هي بقع صغيرة متوهجة من الضوء حول  62 ميل (مئات من الكيلومترات)التي تومض وتتوقف كل 5 حتى 40 ثانية. هذا الخفقان يعطي مظهر من انفجار أضواء في السماء.

مع العلم أن الدافع الرئيسي وراء نبض الشفق كانت مسألة طويلة الأمد في مجتمع الفيزياء الشفقية لأكثر من أربعة عقود

ولكن اليوم تم اكتشاف القوة الدافعة وراء الألعاب النارية الكونية غير العادية ويبدو أنه نوع معين من الموجات الكهرومغناطيسية التي تنشأ في الغلاف المغنطيسي للأرض

 

اصطدام الرياح الشمسية خلق دوي خفيف

عندما تصطدم الرياح الشمسية وهي تيار من الجسيمات المشحونة التي تصدر من الشمس مع حقل كوكبنا المغناطيسي مما يؤدي إلى خلق دوي.

وتصطدم الجسيمات المشحونة مع الجزيئات في الغلاف الجوي وأحيانا تشكل رشقات نارية من الضوء

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 26 شباط/فبراير 2012 16:13