بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة اصرار البرازيل على بناء سد لانتاج الطاقة الكهربائية
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة اصرار البرازيل على بناء سد لانتاج الطاقة الكهربائية

اصرار البرازيل على بناء سد لانتاج الطاقة الكهربائية

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

قامت الحكومة البرازيلية بالاحتجاج على مطالبة الجمعية الانتراميركية للحقوق الانسانية وهيئة الدول الامريكية على ضرورة وقفها بناء سد لانتاج الطاقة الكهربائية في بيلومونت في غابات الالمازون

 

وذلك في مقاطعة بارا وذلك من اجل اجراء استشارات مع الهنود الحمر سكان المنطقة الاصليين من اجل بناء هذا السد لانتاج الطاقة الكهربائية

فقد قامت الحكومة البرازيلية بارسال رسالة شديدة اللهجة الى الجانبيت عبرت فيها عن رفض الحكومة هذا المطلب بضرورة وقف بناء السد لانتاج الطاقة الكهربائية لانه غير مشروح بشكل واضح وايضا الاصرار على ا تخاذ اجراءات وتدابير احتياطية من اجل حماية الهنود فلقد  اتخذ كل ما يلزم لتوفير اماكن عيش لهم وليس لديها النية للتراجع عن مشروع بناء سد لانتاج الطاقة الكهربائية وذلك لان الطاقة الكهربائية هذه ستعود  بالفائدة على الاقتصاد البرازيلي والمواطنين في المناطق النائية.

فقد قررت الحكومة البرازيلية بناء السد لانتاج الطاقة الكهربائية في بيلومونت من اجل اقامة قاعدة هيدروكهربائية ووقد قامت مسبقا  ايضا بابلاغ  الجمعية الانترامريكية للحقوق الانسانية وهيئة الدول الامريكية ضمن شرح وافي لاهداف مشروع هذا السد لانتاج الطاقة الكهربائية واكدت في الوقت نفسه على وجود تدابير حماية لعشرات القرى الهندية منها قرى لمجموعات تعيش في انفراد عند نهر كسينغو حيث سيبنى الجزء الاكبر من السد لانتاج الطاقة الكهربائية هناك.

ويبين تقرير منظمة حماية حقوق الانسان البرازيلية سيمي  التي ارسلته بشكل عاجل الى حكومة مقاطعة بارا حيث سيبنى السد لانتاج الطاقة الكهربائية فان هذا مشروع لبناء سد لانتاج الطاقة الكهربائية يهدد حياة مئات الالاف من الهنود وسكان المنطقة ويدمر الاشجار والحيوانات والنباتات في هذه المنطقة بالاضافة الى ان الاماكن التي تم اختيارها اجل السكن الهنود قريبة من المدن ولا تتوفر فيها ادنى شروط الحياة الطبيعية التي يعيشونها حاليا عدا عن ذلك توجد مناطق اخرى كثيرة بالامكان اقامة مشروع بناء سد لانتاج الطاقة الكهربائية فيها بدلا من تهجير الهنود الحمر بشكل اجباري.

حاكم مقاطعة بارا رولاند دستيرو  يساند مطالب المعارضين بوقف بناء هذا السد لانتاج الطاقة الكهربائية لكنه في لوقت نفسه اعرب عن عجزه للتصدي للحكومة البرازيلية لان الادعاء العام قد تسلم ملف القضية وسوف يتخذ اجراءات قضائية بحق كل معارض ما يعني ان القضاء اصبحت له الكلمة الاخيرة في ايقاف او استمرار المشروع وبانتظار اصدار القاضي اولندو مينسيس حكمه الاخير قريبا مما دفع المعارضين من منظمات وجمعيات توجيه نداء اليه من اجل منع مشروع بناء سد لانتاج الطاقة الكهربائية.

وتقدرتكاليف هذا السد لانتاج الطاقة الكهربائية في قلب غابات الامازون الى مليار ومائة مليون دولار وسيكون السد الثالث في العالم الاكثر قدرة على انتاج الطاقة الكهربائية.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 03 أيار/مايو 2012 14:29