بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء كواكب ادعاء عالم اميركي انه يمكن العيش على كوكب المريخ قريبا
الارض والفضاء كواكب ادعاء عالم اميركي انه يمكن العيش على كوكب المريخ قريبا

ادعاء عالم اميركي انه يمكن العيش على كوكب المريخ قريبا

تقييم المستخدم: / 11
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

ادعاء عالم اميركي انه يمكن العيش على كوكب المريخ قريبا

على الرغم من ان مهمة الحياة على كوكب المريخ بعيدة المنال بالنسبة لوكالة الفضاء الاميركية ناسا فان احد العلماء المثيرين للجدل يقول انهم على حافة تحقيق اختراق وتقدم ملحوظ من شانه ان يمكن البشر

 

من الاستقرار على ظهر كوكب المريخ. وفاجا العالم الاميركي كريغ فنتر المجتمع العلمي العام الماضي عندما كشف عن انه خلق اول كائنات حية صناعية في العالم. والان يعمل فريقه على هندسة الخلايا كي تنمو من خلال استهلاك ثاني اكسيد الكربون. ويقول انه يعتقد انه يمكننا ان نسخر هذا واستغلاله لاقامة وانشاء مخيم على سطح الكوكب الاحمر.

وسيكون للكائنات المهندسة تاثير كبير على الارض حيث من الممكن ان تستخدم للحد من تغير المناخ ومساعدة اطعام السكان الذين سيتجاوز عددهم قريبا مليار نسمة. وقال الدكتور فينتر لعدد من الجمهور الاسبوع الماضي في سان فرانسيسكو على  من الواضح ان انتاج الغذاء والوقود في مقدمة قائمتنا وقائمة المجتمع.

وقال انه يمكن ايضا استخدام هذه التكنولوجيا لبناء حضارة جديدة على سطح المريخ حيث ان سمك غلافه الجوي الرقيق يتكون من 95بالمئة من ثاني اكسيد الكربون وفقا لـ واضاف الدكتور فينتر هذه الانواع من العمليات ستمكننا من تقديم اي شيء تقريبا يمكن احتياجه هناك من بيئة ثاني اكسيد الكربون. وانشا عالم الاحياء المستقل والملياردير الذي عمل امواله من تاسيس الشركات البحثية المربحة شكل الحياة من خلال رمز للحمض النووي وحقنه في خلية بكتيرية واحدة. وتحتوي الخلية على الحمض النووي من صنع الانسان الذي ينمو ثم ينقسم وهو بذلك يخلق شكل حياة غير مرئية   . وبينما اشاد البعض بالبحث على اساس انه لحظة حاسمة في تاريخ علم الاحياء هاجمه اخرون بانه بمثابة طلقة في الظلام مع مخاطر لم يسبق لها مثيل. وباعصاب هادئة يقول الدكتور فينتر ان فريقه يعمل على خلايا هندسية وراثية اصطناعية لاستخدام غاز ثاني اكسيد الكربون لانتاج المواد الغذائية والوقود والمواد البلاستيكية.  وهذا يمكن ان يؤدي الى مصانع بكتيرية من شانها ان تصنع كائنات اصطناعية مصممة لاداء مهام محددة.

وتحاول شركة الدكتور فنتر للجينوم الاصطناعي في الوقت الراهن تطوير الطحالب الاصطناعية في شراكة مع شركة اكسون موبيل لانتاج الوقود الحيوي الرخيص وذي الكفاءة.

وكريغ فنتر هو عالم احياء ورجل اعمال مثير للجدل وهو الذي قاد الجهود بواسطة القطاع الخاص لتسلسل الجينوم البشري وتم نبذه من قبل المجتمع العلمي لتحويله المشروع الى سباق تنافسي ولكن جهوده تعني ان الجينوم البشري تم تعيينه قبل ثلاث سنوات مما كان متوقعا.

وكان الدكتور فينتر الذي ولد في العام 1946 باحثا متوسطا مع اهتمام شديد في تصفح الانترنت. وفي حين كان يخدم في فيتنام كان يميل الى الرفاق الجرحى الذين كانوا مصدر الهام له ليصبح طبيبا. وخلال فترة تدريبه الطبي برع في مجال البحوث وسارع الى ادراك اهمية فك رموز الجينات. وفي العام 1992 اقام المعهد الخاص لابحاث الجينوم ثم بعد ثلاث سنوات فقط قام بصعق المؤسسة العلمية من خلال الكشف عن اول خريطة جينية كاملة للكائنات الحية الحرة التي تسبب التهابات الاذن والتهاب السحايا في مرحلة الطفولة. وفي العام 2005 اسس شركة خاصة لعلم الجينوم الاصطناعي بهدف هندسة اشكال حياة جديدة التي يمكن من خلالها انتاج وقود بديل.

وقد ادرج على لائحة اكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم في كل من عامي 2007 و 2008. وفي العام 2009 اعلنت شركة اكسون موبيل عن تعاونها مع شركة ابحاث علم الجينوم الاصطناعي بحوالي  400 مليون جنيه استرليني لبحث وتطوير الجيل التالي من الوقود الحيوي.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 00:24