بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي ابحاث عن البيئة تذكر مواطنان من الامارات يصنعان لاقطا حراريا لتوليد الطاقة وتحلية مياه البحر
نظام البيئي ابحاث عن البيئة تذكر مواطنان من الامارات يصنعان لاقطا حراريا لتوليد الطاقة وتحلية مياه البحر

ابحاث عن البيئة تذكر مواطنان من الامارات يصنعان لاقطا حراريا لتوليد الطاقة وتحلية مياه البحر

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

ابحاث عن البيئة تذكر مواطنان من الامارات يصنعان لاقطا حراريا لتوليد الطاقة وتحلية مياه البحر


ابحاث عن البيئة انه اقبل الكثير من طلبة الجامعات والكليات على مستوى الدولة على دراسة وتطبيق تقنيات حديثة في استغلال الطاقة الشمسية كطاقة بديلة صديقة للبيئة في حال نفاد المصادر الاخرى غير المتجددة خالد الحوسني وعبد الله الجابري مهندسان إماراتيان تخرجا مؤخرا في قسم الهندسة الميكانيكية بكلية التقنية العليا في أبوظبي بعد أن عاشا تحديا كبيرا مع مشروع تخرجهما الذي يدور في فلك الطاقة الشمسية ويعتقدان أنه يطبق لاول مرة في الدولة لكنه طبق بناء على بحثهما في دول اوروبية عدة وبافكار مشابهة من قبل طلبة في جامعاتهم .

يتحدث خالد الحوسني كما ذكر في ابحاث عن البيئة عن فكرة المشروع ومبدا عمله ويقول مشروعنا يحمل اسم اللاقط الحراري ويقوم عمله على تجميع الطاقة الحرارية المنبعثة من اشعة الشمس وتركيزها في نقطة بؤرية مركزية بحيث يتم استخدام هذه الطاقة في تسخين الماء وتحويله إلى بخار ويقوم هذا البخار بدوره على تدوير محرك بخاري لتوليد الكهرباء او انتاج ماء مقطر وتحلية مياه البحر واعتمدنا في ذلك على نظرية القطع المكافئ ليكون شكل مجمع الطاقة الشمسية على شكل نصف كروي ويكون عاكسا لضوء الشمس بحيث يتم عكس الاشعة الشمسية وتركيزها في بؤرة ضيقة وبهذا تتولد طاقة مضاعفة كافية لانتاج قدر كاف من الطاقة حتى لتذويب بعض المعادن .

و من خلال ابحاث عن البيئة الحوسني معللا سبب اختيارهم لهذا المشروع فكرت وزميلي عبد الله في ان يكون مشروع تخرجنا يتعلق بالطاقة الشمسية لانه يوجد توجه كبير من قبل الدولة ومؤسساتها المختلفة لاستغلال هذه الطاقة المتجددة البديلة الصديقة للبيئة، لكننا لم نكن نعرف ما هو هذا المشروع الذي ستكون هذه الطاقة محوره وبعد ان قمنا بعملية بحث في الإنترنت حول المشاريع المتعلقة بالإنترنت ومشاريع الطلبة الذين سبقونا في الكلية لعلنا نستوحي منها مشروعا نبدع فيه ونتميز حتى وقعنا على فكرة اللاقط الحراري المستخدمة فكرته خارج الدولة بل في دول اجنبية على وجه الخصوص كانوا يستخدمونه في معالجة المياه او ما يعرف بتحلية مياه البحر وتوليد الطاقة الكهربائية فقلنا إن كان اللاقط الحراري نجح في دول باردة لا تكاد تظهر فيها اشعة الشمس إلا في فصول معينة فنحن في الامارات أجدر بأن يطبق لدينا هذا المشروع ونستفيد منه طالما ان أشعة الشمس لدينا متوافرة وحارة بشدة .

عرض خالد وعبدالله فكرة المشروع على الدكتور ملحم شيخ السوق عضو هيئة التدريس في قسم الهندسة الميكانيكية في الكلية والذي قام بدوره بالاشراف عليهما حيث اعجب بفكرتهما وشجعهما على اجراء المزيد من البحوث والدراسات النظرية الكافية قبل البدء بالمشروع لضمان نجاحه وتجاوز اية عقبات من المحتمل أن تعترض طريقهما وفي ذات السياق يوضح عبدالله الجابري بقوله لقد انطلقنا لإجراء عملية بحث ليس فقط عن اللواقط الحرارية التي لها انواع واشكال عدة بل عن الطاقة الشمسية وكيفية استغلالها حتى حددنا نوع اللاقط الحراري الذي يناسب فكرتنا وفي ضوء الميزانية المحددة لنا من الكلية اشترينا المواد اللازمة لبنائه من الاسواق المحلية .

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها