بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء مشاهدات الفضاء أيها البشر إحذروا التعامل مع المخلوقات الفضائية
الارض والفضاء مشاهدات الفضاء أيها البشر إحذروا التعامل مع المخلوقات الفضائية

أيها البشر إحذروا التعامل مع المخلوقات الفضائية

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

قام عالم شهير بالتحذير من محاولة الاتصال بمخلوقات فضائية قد تعيش في كواكب أخرى في هذا الكون الفسيح، وأكد أن خطوة كهذه قد ينتج عنها مخاطر كبيرة ودعا إلى تجنب ذلك والعالم الفيزياء البريطاني الشهير ستيفن هوكينغ عبر عن اقتناعه بوجود أشكال حياة أخرى و مخلوقات فضائية في الفضاء الخارجي، غير أنه حذر البشر من فكرة محاولة الاتصال بها.


الفيزيائي رجح احتمالات تنقل تلك المخلوقات الفضائية حالياً في الكون، ليس لهدف الاستكشاف بل للاستيطان في كواكب أخرى ربما بعد استهلاك كافة موارد الكواكب التي جاءت منها وقال مضيفاً: ما علينا إلا أن ننظر إلى أنفسنا لنرى كيف يمكن أن تتطور حياة عاقلة إلى شيء لا نريد مواجهته, ومن الممكن أن تصبح مثل هذه المخلوقات الفضائية المتقدمة مخلوقات مرتحلة تسعى إلى الغزو والاستيطان في إي كواكب تتمكن الوصول إليها.

ويقول هوكينغ، في سلسلة وثائقية لقناة  ديسكفري  العلمية، تحت عنوان  هوكينغ والكون  إنه من المؤكد تقريبا أن توجد حياة في الفضاء الخارجي، مشيراً إلى أن في الكون مائة مليار مجرة كل مجرة منها تحوي مئات الملايين من النجوم , وفي مثل هذا الفضاء الهائل فإن من المستبعد أن تكون الكرة الأرضية هي الكوكب الوحيد الذي نشأت فيه حياة.

وقال العالم الفيزيائي: بالنسبة لعقلي الرياضي فإن الأعداد وحدها تجعل التفكير في وجود المخلوقات الفضائية تفكيرا عقلانيا تماما, والتحدي الحقيقي هو التوصل إلى ما قد تبدو عليه هذه المخلوقات الفضائية في الواقع وأكد أن تكون تلك المخلوقات الفضائية معادلة للميكروبات أو حيوانات بدائية التكوين من إشكال الحياة التي عمت في الأرض في الزمان الماضي.

ولفت إلى أن بعض تلك المخلوقات الفضائية قد تكون عاقلة وتشكل خطراً، محذراً أن الاتصال بمثل هذه المخلوقات الفضائية من الجائز أن يكون مدمرا بعواقبه على البشر وتأتي تحذيرات العالم البريطاني لتثبط الحماس الذي أبداه البعض إثر إعلان منظمة البحث عن كائنات ذكية خارج الأرض، بالكشف عن بياناتها لعلماء الفلك والباحثين في جميع أنحاء العالم، على أمل انضمام المزيد من المهتمين في البحث عن تلك المخلوقات الفضائية.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 15:57