بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء أبحاث علمية أفريقيا تتحضّر للانضمام إلى الكبار في الفضاء
الارض والفضاء أبحاث علمية أفريقيا تتحضّر للانضمام إلى الكبار في الفضاء

أفريقيا تتحضّر للانضمام إلى الكبار في الفضاء

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

أفادت صحيفة الغارديان البريطانية يوم أمس الأحد أنّ الاتّحاد الافريقي أعلن موافقته المبدئية على دراسة جدوى اقتصادية بهدف إنشاء وكالة فضاء أفريقيّة. فالوزراء اتّفقوا على أنّ يضمن مشروع الدراسة إعداد سياسة فضائية مشتركة للبلدان الاعضاء البالغ عددهم 53 عضواً.

ويؤيّد بعض المعلّقين أن منافس لناسا يمكن أن يساهم في توفير فرص العمل والتكنولوجيا. في المقابل ، يعتبر آخرون أنّ القارة السوداء قد تتحمّله بصعوبة لشح المواد إلى التحديق بالنجوم ، فيما الملايين لا يزالون يواجهون الفقر والمرض ونقص الغذاء.

ولكن المستقبل هو بالفعل هنا ، إذا وزعت بشكل غير متساو. وقد عمل علماء الفلك في كيب تاون لعدة قرون ، وأنشأوا في عام 1820 المرصد الملكي في رأس الرجاء الصالح ، وهو الأول من نوعه في نصف الكرة الجنوبي.

الجدير بالذكر أنّ الاتحاد الفلكي الدولي حصل مؤخراً في كيب تاون على مكتبه التطوير للفلك العالمي بهدف المساعدة في نقل علم الفلك في العالم النامي. فأفريقيا تتنافس مع أستراليا أيضاً في محاولة لاستضافة أقوى تلسكوب لاسلكي في العالم  ، قادر على العودة مليارات السنين في الوقت المناسب.

ومن المتوقع أن تعلن لجنة دولية عن الفائز من القارتين المختصرتين في عام 2012 ، حيث أن التلسكوب سيكون أشد حساسية بمعدّل 50 مرة من أي آخر صُمم حتى الآن وهو أسرع 10 آلاف مرة.

في حال فوز أفريقيا بحقّ استضافته ، سيتألف التلسكوب من نحو 3 آلاف هوائي نصفها تتركز في في شمالي كيب في جنوب افريقيا والباقي موزع بين ناميبيا وبوتسوانا وموزمبيق وغانا وموريشيوس ومدغشقر وكينيا وزامبيا.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 26 شباط/فبراير 2012 16:13