بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم إعادة التدوير 6مليارات حجم استثمارات صناعة إعادة التدوير في الإمارات
الحلول و البدائل قسم إعادة التدوير 6مليارات حجم استثمارات صناعة إعادة التدوير في الإمارات

6مليارات حجم استثمارات صناعة إعادة التدوير في الإمارات

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

قال ماجد العويس مدير ادارة التطوير والدعم المؤسسي بقطاع الصناعة بوزارة الاقتصاد ان المشاريع الصناعية في هذا المجال تتبنى مشاريع ادارة ومعالجة المخلفات بجميع انواعها  اعادة تدوير  كمدخلات اولية لصناعات رئيسية

كالصناعات المعدنية في الامارات  ويعمل حسب آخر الاحصائيات 28 مصنعاً في اعادة التدوير Recycling داخل الدولة
تابع العويس ان مدخلات تلك الصناعة تقدر ب 18 الف طن تفرزها ابوظبي بمفردها يومياً الا ان عدم الاستفادة الكاملة من تلك المخلفات والمواد الاولية يهدد صناعة اعادة التدوير مؤكداً ان وزارة الاقتصاد تعاملت مع حالة خاصة من النفايات وهي خردة الحديد حيث صدر بشانها قرار مجلس الوزراء بفرض رسوم لتصدير الحديد الخردة بواقع 250 درهماً للطن سعيا لتوفير المادة الخام للمصانع المحلية العاملة في مجال صناعة السبائك الحديدية باسعار مناسبة بناء على طلب من جمعية اتحاد الصناعيين .

جاء ذلك على هامش الندوة التي اقامتها دائرة التنمية الاقتصادية بابوظبي امس لمناقشة تحديات صناعة اعادة التدوير  Recycling  في الامارة والتي القت الضوء على اهمية اعداد استراتيجية متكاملة لصناعة اعادة التدوير  Recycling وتصنيفها ضمن منظومة القطاع الصناعي للامارة والصديقة للبيئة .

واستعرض العويس احصائية اظهرت ان معظم دول مجلس التعاون تحتل مراكز ضمن الدول العشر الاولى عالمياً في انتاج المخلفات التي تدخل صناعات  اعادة التدوير على مستوى الفرد، اذ تنتج هذه الدول نحو 120 مليون طن من المخلفات، منها 55% للانشاء والهدم و20% للمخلفات البلدية و18% صناعية و7% للمخلفات الخطرة .

واوضح العويس ان الامارات تحتوي على 36 مكباً للنفايات بانواعها، بين نفايات صناعية وبلدية وصلبة واخرى خطرة، اذ تتوزع بين 20 مكباً في ابوظبي، و6 في دبي، و3 مكبات في الشارقة، ومكبين في كل من راس الخيمة وعجمان وام القيوين، ومكب واحد في الفجيرة .

واوصت الندوة على اهمية وضع تشريعات تحد من تصدير المخلفات الى خارج الدولة مما يعيق العديد من المصانع من الحصول على النفايات الكافية المراد تدويرها مؤكدين في الوقت ذاته اهمية اصدار تشريع يوقف تصدير المخلفات ويشجع في الوقت ذاته على الاستخدام الاوسع لهذه النفايات من داخل الدولة وذلك بفتح المجال امام المستثمرين المواطنين للدخول في هذه الصناعة .

وقال الباحث بادارة الدراسات بالدائرة هيثم ابو زيد ان متوسط نصيب الفرد في مدينة ابوظبي من اجمالي النفايات في اعادة التدوير  التي تصل الى مراكز التجميع بلغ حوالي 2،3 كيلوجرام من النفايات لكل فرد في اليوم الواحد، وهو معدل يزيد بكثير عن معدل الفرد المقدر في مجموعة دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، والبالغ متوسط نصيب الفرد فيها من النفايات حوالي 1،5 كيلوجرام للفرد في اليوم الواحد، وهو اعلى ايضاً من المتوسط المقدر في مدينة الرياض والبالغ حوالي 1،4 كيلوجرام للفرد في اليوم الواحد .

واستعرض الباحث مقومات صناعة اعادة التدوير  Recycling  في امارة ابوظبي، مشيراً الى ان الازدهار الاقتصادي الذي تنعم به امارة ابوظبي على مدار السنوات القليلة الماضية اثمر عن طفرات غير مسبوقة في حجم سكان الامارة، اذ بلغ معدل النمو السكاني عام 2009 حوالي 5 .4%، فضلاً عن تمتع الافراد في الامارة بمستويات دخول ضمن مصاف الدخول الاعلى عالمياً، وهو ما يكشف عن طبيعة الاستهلاك بالامارة .

واكد اهمية تعديل عقود الشراكة المبرمة مع القطاع الخاص من خلال تاسيس الشراكة القائمة بين الحكومة ممثلة في مركز ادارة النفايات ووحدات القطاع الخاص العاملة ضمن منظومة ادارة النفايات بالامارة بحيث تتضمن بنوداً جديدة تلزم تلك الشركات بلعب دور اكثر تطوراً وتاثيراً ضمن قطاع صناعات التدوير بالامارة .

وقال المهندس عصام علي المستشار الفني بمركز ادارة نفايات ابوظبي ان هناك اكثر من 13000 طن تنتج يومياً من النفايات في ابوظبي وتشكل النفايات التجارية والصناعية في ابوظبي ما نسبته 80% من اجمالي النفايات الواردة الى المدافن .

وافاد انه يتم اعادة التدوير  ما نسبته 1% فقط من النفايات المنزلية سنويا ويخسر الاقتصاد الوطني ما يقارب 5 .1 مليار درهم سنويا نتيجة عدم  اعادة التدوير  او اعادة الاستخدام لافتاً الى ان عدد الاطارات المهلكة في ابوظبي بلغ اكثر من 30 مليون اطار وان ابوظبي يصدر منها سنوياً ما لا يقل عن 2 مليون اطار .

واستعرض نظام جديد للتعامل مع النفايات ينفذه المركز يعتمد على التقنية العالية الجودة واعتماد منشآت عالية الكفاءة للتعامل مع النفايات و اعادة التدوير  النفايات موضحاً بان هناك العديد من مشاريع اعادة التدوير  Recycling يعمل المركز على دراسته اهمها معالجة الزيوت المستعملة والسماد ونفايات المنازل ونفايات المؤسسات والجهات الحكومية والمشروع المتكامل لادارة النفايات في ابوظبي والمنطقة الغربية بالاضافة الى صناعة الاعلاف وسعف النخيل .

وتحدث مستشار مركز ادارة النفايات  في الامارات  خلال الندوة على نظام التعرفة على منتجي النفايات والذي لا يشمل المواطن العادي في المنازل والبيوت وانما الجهات التي تنتج المخلفات كالشركات والمصانع والمعامل وغيرها

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها