بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء أبحاث علمية 4 طلاب مواطنين اماراتيين في تجربة ناجحة بوكالة ناسا للفضاء
الارض والفضاء أبحاث علمية 4 طلاب مواطنين اماراتيين في تجربة ناجحة بوكالة ناسا للفضاء

4 طلاب مواطنين اماراتيين في تجربة ناجحة بوكالة ناسا للفضاء

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

4 طلاب مواطنين اماراتيين في تجربة ناجحة بوكالة ناسا للفضاء
استطاع عبد الرحمن يونس كلبت اماراتي الجنسية ان يثبت قدرة ابناء الامارات على التعامل مع احدث التقنيات في العالم والدخول الى واحدة من اعتى قلاع التكنولوجيا العالمية ممثلة في وكالة الفضاء الاميركية ناسا  ضمن فريق مكون من اربعة اماراتيين تشاركوا في مشروع تخرج تمكنوا من خلاله تصميم وبناء نظام هجين من الطاقة المتجددة طاقتي الشمس والرياح لتوليد الطاقة الكهربائية اللازمة للمخيمات الصحراوية في الامارات  وعبد الرحمن صاحب الـ23 عاما حاصل على درجة بكالوريوس مع مرتبة الشرف في الهندسة الكهربائية من جامعة الامارات العربية المتحدة  تم ترشيحه للمشاركة في العديد من البرامج البحثية والتدريبية في مراكز بحثية عالمية.

عن كيفية ترشيحه للتدرب في وكالة الفضاء الاميركية والاسس التي تم اختياره استنادا اليها يقول كلبت الذي يعمل الآن معيدا في كلية الهندسة الكهربائية بجامعة الامارات العربية المتحدة بالعين ان هذه المبادرة جاءت من مؤسسة تطوير مشاريع الشباب العرب التي تهدف الى تشجيع الشباب العرب على دراسة العلوم والتكنولوجيا حيث تتلقى المؤسسة طلبات جميع الراغبين بالالتحاق بالبرنامج التدريبي في مركز اميس للابحاث في وكالة الفضاء الاميركية ناسا ثم يتم الاختيار بناء على استيفاء الشروط والمؤهلات العلمية والمهارات البحثية اللازمة خلال فترة التدريب.

يتابع كلبت تم اختياري كمهندس كهربائي من جامعة الامارات العربية المتحدة كما تم اختيار الطالبة مجد الساري والطالب احمد المنهالي من جامعة الشارقة للمشاركة في هذا البرنامج التدريبي في وكالة الفضاء الاميركية ناسا ليصل مجموع الطلاب الاماراتيين المبتعثين اليها 13 طالبا على مدى سنتين  وكان من الطبيعي ان اشعر بالفخر حين عملت مع مجموعة من الطلاب الاماراتيين المتميزين ونهلنا العلم عبر احدى اضخم المؤسسات العلمية على وجه الارض  وانتهت هذه الرحلة البحثية الى ترسيخ اسس علمية واطر بحثية صارت تستخدم حاليا كمنصة ابحاث للطلاب والباحثين في جامعة الامارات العربية المتحدة وذلك بعد ان انهينا بنجاح المشروع الذي سافرنا من اجله وهو تصميم وبناء نظام هجين من الطاقة المتجددة طاقتي الشمس والرياح لتوليد الطاقة الكهربائية اللازمة للمخيمات الصحراوية في الامارات.

وعن انطباعه لدى وصوله الى وكالة الفضاء الاميركية ووجوده بين جدران هذا الصرح العلمي الفريد من نوعه اشار الى انه تملكه شعور بالحماس والفخر لاختياره للعمل على بحوث في مكان له تاريخ عريق في مجال الفضاء والطيران وذو امكانيات ومختبرات متطورة ويضم نخبة من العلماء والمهندسين حينها عاهد نفسه على الاستفادة القصوى من هذه التجربة لصقل مهاراته البحثية والعلمية من اجل مستقبل باهر لدولة الامارات التي لا تبخل على ابنائها ابدا بكل ما يفيدهم ويعود بالنفع على المسيرة الحضارية للدولة.

وحول اهم الاشياء التي قام كلبت بدراستها خلال وجوده في الولايات المتحدة قال كلبت خلال فترتي التدريبية في ناسا التي كانت لمدة شهرين ونصف الشهر كنت في قسم الانظمة الذكية في ناسا وضمن فريق مكون من عالم في مجال الهندسة الكهربائية ومهندس طيران  وباحث في مجال اكتشاف اعطال انظمة الطيران الحساسة وايضا استاذ في الهندسة الميكانيكية وكانت المهمة الاساسية لهذا الفريق تتمثل في محاولة نقل انظمة تستخدم حاليا في مجال الطيران والمركبات الفضائية ومحاولة دمجها للمرة الاولى في مبنى مستدام يتم بناؤه حاليا في مركز اميس في ناسا وهذا المبنى الصديق للبيئة يضم الكثير من الانظمة الخاصة بناسا وخصوصا انظمة التحكم الذكية والطيران التي من المتوقع ان تحدث نقلة نوعية في مجال المباني الخضراء والمستدامة.



إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 26 شباط/فبراير 2012 16:13