بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء أبحاث علمية 24 مليارا لبحوث الطاقة المتجددة خلال السنوات العشر المقبلة
الارض والفضاء أبحاث علمية 24 مليارا لبحوث الطاقة المتجددة خلال السنوات العشر المقبلة

24 مليارا لبحوث الطاقة المتجددة خلال السنوات العشر المقبلة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها



رصدت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية مبلغ 24 بليون ريال لمشروعات بحوث الطاقة المتجددة خلال السنوات العشر المقبلة ، منها ثمانية بلايين ريال سيتم صرفها في السنوات الخمس المقبلة ، فيما سيصرف 16 بليونا في السنوات الخمس التي تعقبها وكشف نائب رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لدعم البحث العلمي الدكتور عبدالعزيز السويلم  على هامش فعاليات أسبوع العلوم والتقنية السادس الذي تنظمه المدينة حاليا في الرياض، عن أن المدينة تعمل على عدد من المشروعات والمبادرات وتركز على قضايا مختلفة، ومن أبرز هذه المشروعات مبادرة خادم الحرمين الشريفين لتحلية المياه بالطاقة الشمسية، والمبادرات المتعلقة بالمبادرات العلمية ونقل التقنيات للمملكة.

وأفاد أن المدينة تسعى لإيصال المعرفة المجتمعية من خلال المجلات العلمية العالمية والمبادرات التي تربط المجتمع بالعلوم والتقنية، كاشفا عن أن هناك عددا كبيرا جدا من المبادرات التي ستطرحها المدينة بالتدريج العام المقبل. مشيرا إلى أن برامج ومشروعات الخطة الوطنية للعلوم والتقنية هي أحد المشروعات الطموحة للمملكة للرقي بها لتصبح في مصاف الدول المتقدمة وأضاف السويلم، رؤية الخطة أن تكون المملكة بحلول عام 2025 م مجتمعا معرفيا واقتصاديا مبنيا على المعرفة وأن يكون دعم البحث العلمي منافسا للدول المتقدمة بحيث يتعدى 2% من الناتج القومي، لافتا إلى أن الخطة الخمسية الأولى هي بناء مؤسسات العلوم والتقنية، والخطة الخمسية الثانية أن تكون المملكة في مقدمة دول المنطقة في مجال العلوم والتقنية والابتكار، والخطة الخمسية الثالثة أن تكون المملكة في مقدمة دول آسيا في منظومة العلوم والتقنية والابتكار، والرابعة أن تكون المملكة في مصاف الدول المتقدمة.

وأكد أن هذه الرؤية ليست مجرد خطط مكتوبة ولكنها مدعومة دعما قويا من الدولة، إذ تم تخصيص ثمانية بلايين ريال للخطة الخمسية الأولى، وضعف هذا المبلغ للخطة الخمسية الثانية تقريبا، وكشف عن أن المدينة بصدد تنفيذ المرحلة الثانية من خطتها الاستراتيجية الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار التي حددت مدتها بـ 25 عاما وأبان أن المدينة وقعت مؤخرا اتفاقية للتعاون المشترك مع شركة مايكروسوفت العربية، لتنمية وتعزيز المهارات الفنية والتكنولوجية للعملاء المحتضنين ببرنامج بادر وحصولهم على مجموعة كبيرة من برامج مايكروسوفت مجانا، من خلال برنامج  بيزسبار الخاص بتوحيد الشركات الصغيرة والمشروعات الريادية والمصادر التكنولوجية لدعم وتشجيع المنشآت التقنية الناشئة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مشيرا إلى أن الشركات الصغيرة والمشروعات الناشئة سوف تحصل مجانا على برامج ومنصات مايكروسوفت الحديثة والكاملة، بما في ذلك أدوات تطوير البرمجيات ومنصة التكنولوجيا التي تشمل منصات الحوسبة السحابية لاستخدامها في التطوير.

من جهته، أوضح مدير قطاع الفضاء والطيران في المدينة والمشرف على برنامج الأقمار الاصطناعية الدكتور محمد الماجد، أن الإعداد لإطلاق قمر اصطناعي يبدأ من اليوم الأول للمشروع ولا ينتهي إلا بوضع القمر في مداره الصحيح، مشيرا إلى أن المدينة تمتلك خبرة كبيرة في هذا المجال نتيجة إطلاق 11 قمرا على مدار السنوات السبع الماضية.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 26 شباط/فبراير 2012 16:13