بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي أحداث بيئية وزير البيئة المصري يحذر من غرق الدلتا
نظام البيئي أحداث بيئية وزير البيئة المصري يحذر من غرق الدلتا

وزير البيئة المصري يحذر من غرق الدلتا

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها


وزير البيئة المصري يحذر من غرق الدلتا

يقول وزير البيئة المصري انه حذر الدكتور مصطفى كمال خبير البيئة والاراضى فى مصر من خطورة ارتفاع مستوى سطح البحر المتوسط على مدينة الاسكندرية والمدن الساحلية والدلتا مما يؤكد غرق الدلتا خلال ال35 عاما القادمة موضحا ان البحوث المحلية والدولية تؤكد زيادة مستوى سطح البحر بنحو 18 سنتيمترات عام 2010 وهجرة نحو ربع مليون نسمة وتزايد الهجرة عام 2025 الى نحو 545 الف نسمة وعام 2050 تزداد الى 5،1 مليون نسمة.

واشار مصطفى طلبة خلال مؤتمر التغيرات المناخية واثارها على مصر الذى عقد هنا الاثنين ويستمر لمدة يومين وينظمه شركاء التنمية فى مصر الى ان اكثر من 2 مليون من اراضى الدلتا ستتأثر من ارتفاع منسوب سطح البحر عام 2060 ودعا وزير البيئة المصري الى ضرورة تضامن الجهود الحكومية والشعبية والمحلية لمواجهة ظاهرة ارتفاع مستوى سطح البحر عن الدلتا والوادى والتى انحسرت الان فى متر واحد فقط فى بعض المناطق .

و بعد اضطلاع وزير البيئة المصري اكد الدكتور خالد علم الدين استاذ علوم البحار بجامعة الاسكندرية ان التغيرات المناخية اصبحت من المسلمات وان ارتفاع مستوى سطح البحر من اهم توابع التغيرات المناخية نتيجة لارتفاع درجة الحرارة وانصهار الجليد الارضى بالقطب الشمالى واوربا مشيرا الى ان المناطق التى قد تتاثر بارتفاع منسوب البحر منطقة المعمورة والساحل الشمالى وسواحل كفر الشيخ والبحيرة والشرقية وقناة السويس والتى تقع تحت سطح البحر بنحو 6 امتارودعا الدكتور صلاح طاحون استاذ الزراعة فى جامعة الاسكندرية خلال المؤتمر أيضا الى ضرورة اتخاذ الاجراءات الوقائية ووضع خطة عاجلة لانقاذ المناطق الساحلية التى ستتعرض للغرق عام 2025 حيث ان الدراسات تشير الى مستوى سطح البحر سيفاقم عام 2050 بنحو نصف متر تقريبا و في نفس العام يزيد الى 5 متر لحماية اراضى الدلتا من الغرق .

كما دعا وزير البيئة المصري على ضرورة مشاركة العالم فى انقاذ مدينة الاسكندرية والدلتا من الغرق عام 2050 واكدت المناقشات التى شارك فيها خبراء مصر فى مجال التغيرات المناخية ان 40 فى المائة من اراضى الاسكندرية سوف تتعرض للغرق عام 2050 ودعا المشاركين فى المؤتمر اتباع الاساليب العلمية السليمة لمواجهة ارتفاع منسوب سطح البحر والتوسع فى اقامة الحواجز الخرسانية والتلال الرملية على شواطىء البحر لمواجهة زيادة منسوب المياة بسطح البحر .

ويواصل مؤتمر التغيرات المناخية برعاية وزير البيئة المصري واثارها على مصر اجتماعاته بمشاركة الدكتور ايمن ابو حديد رئيس مركز البحوث الزراعية والدكتور ضياء القوصى مستشار وزير الوارد المائية والرى والاثار الاجتماعية والسياسية والاقتصادية لظاهرة تغير المناخ واثر ظاهرة تغير المناخ على علاقات مصر الاقليمية والدولية والصراعات الاقليمية فى حوض النيل ودور المجتمع فى مواجهة ظاهرة تغير المناخ  كما تنظم حلقة نقاشية حول الجهود الحكومية فى مواجهة ظاهرة تغير المناخ واثارها على الزراعة .

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها