بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء مشاهدات الفضاء وجود كويكب يعبر بين الارض والقمر
الارض والفضاء مشاهدات الفضاء وجود كويكب يعبر بين الارض والقمر

وجود كويكب يعبر بين الارض والقمر

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

يمر كويكب سيار يصل طوله الى ربع ميل كوكبنا بسرعة فائقة الاسبوع القادم على بعد نحو 322 ألف كيلومتر وهذه الصخرة الفضائية الكبيرة جدا التي يبلغ حجمها حجم حاملة طائرات من المتوقع أن تمر بين الأرض والقمر يوم الثلاثاء 8 نوفمبر تشرين الثاني

و من الجدير ذكره أن الكويكب المسمى ب 2005 واي يو55 ويدور حول الشمس لم يكن بهذا القرب من الارض عبر 200 سنة وسيكون أقرب إليها من أي كويكب آخر في حجمه منذ الـ35 سنة الماضية.

وكانت آخر مرة عبرت فيها صخرة بهذه الضخامة على مسافة قصيرة من الارض في عام 1976 لكنها تجولت بدون ملاحظة لأن الجميع ومنهم الوكالة الوطنية لإدراة أبحاث الملاحة الجوية والفضاء بأميركا ناسا فشلوا في ملاحظتها.

والان الفلكيون الذين فوتوا ذاك الحدث سيكون أمامهم فرصة ثانية لمواجهة قريبة عندما تنطلق هذه الصخرة الضخمة بسرعة عند الساعة الحادية عشرة والنصف في التاريخ السابق ذكره.

ويشار إلى أن هذا الكويكب لن يكون مرئيا للعين المجردة لكن الفلكيين الهواة يمتلكون فرصة مهمة لالتقاط لمحة له بشرط أن يكون لديهم منظار لا يقل قطره عن 15.24 سنتيمترا.

وسيستخدم علماء ناسا منظارا راداريا لتحليل مادة الكويكب بدقة و التقاط فكرة أفضل عن مكان قدومه وقال متحدث باسم الوكالة إنهم يرغبون بالحصول على صور تبين عن وجود ثروة من التفاصيل عن ملامح سطح الكويكب وشكله وأبعاده و سمات فيزيائية أخرى.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 15:50