بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة نجاح جهود إبعاد حيوان المها العربي عن شبح الانقراض
نظام البيئي مواضيع متفرقة نجاح جهود إبعاد حيوان المها العربي عن شبح الانقراض

نجاح جهود إبعاد حيوان المها العربي عن شبح الانقراض

تقييم المستخدم: / 2
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

لقد علمت مصادرنا في موقع بيئة ان الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة اكد  أن حيوان المها العربي يبتعد عن شبح الانقراض في صحراء شبه الجزيرة العربية. وقال إن هناك الآن ما يقرب من ألف حيوان، والفضل يعود في ذلك إلى تربيتهم بصورة ناجحة على مدار ما يقرب من ثلاثة عقود.
والشبكة البيئية العالمية أوضحت أن الجهود التي تم بذلها لتربية حيوان المها الأسير، ومن ثم إطلاق سراحه مرة أخرى في شبه الجزيرة العربية - التي تعتبر المكان الوحيد الذي يمكن أن تتواجد فيه مثل هذه الأنواع من الحيوانات - قد بدأت في عمان عام 1982، بعد مرور 10 أعوام على قتل آخر حيوان في الحياة البرية.


وقد اظهر برنامج التربية أن بمقدور حيوان المها التكيف مع الظروف البرية القاسية، أولا في عمان ثم في وقت لاحق في صحاري المملكة العربية السعودية، وإسرائيل، والإمارات العربية المتحدة، ومؤخرا الأردن.

ويعتبر المها العربي نوعاً ضخماً من الظباء التي يوجد بها قرنين طويلين، وتم ذكر المها كثيراً في الشعر العربي واللوحات الفنية. وبمقدور المها شم المياه من على بعد أميال، والمها لديه حوافر عريضة تساعده على التنقل بسهولة في الرمال المتحركة، ويعيش في قطعان صغيرة تتكون من 8 إلى 10 حيوانات. وقد انعكس التحسن الذي طرأ على سلالات المها العربي على "القائمة الحمراء" للاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة، والتي تضم الآلاف من الحيوانات والنباتات المعرضة للخطر. هذا ويعمل الاتحاد في أكثر من 160 دولة حول العالم، وقيَّم حالة 59508 نوعاً.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها