بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي أنحاء العالم مقالات عن التلوث البيئي تولي باهتمام الدول الكبرى
نظام البيئي أنحاء العالم مقالات عن التلوث البيئي تولي باهتمام الدول الكبرى

مقالات عن التلوث البيئي تولي باهتمام الدول الكبرى

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

مقالات عن التلوث البيئي تولي باهتمام الدول الكبرى

ادى التطور الصناعي الى وجود  مقالات عن التلوث البيئي تولي باهتمام الدول الكبرى بسبب انتشار الكثير من المصانع التي ينتج عنها كثير من الملوثات الصلبة والسائلة والغازية كما ان احتراق الوقود المستخدم في وسائل النقل ومحطات توليد الكهرباء يضيف العديد من الغازات الكيميائية إلى الهواء الجوي بالاضافة إلى تلوث مياه الشرب في الدول غير المتقدمة الذي يعد من اهم المشاكل البيئية التي تعاني منها تلك البلدان حيث يؤدي إلى انتشار العديد من الامراض الوبائية.

ان تزايد الملوثات بصورة كبيرة  قد الحق الاضرار بالبيئة واثر على الكائنات الحية بشكل مباشر او غير مباشر فقد انتشرت امراض الحساسية والجهاز التنفسي والامراض المعدية وامراض السرطان وامراض النباتات الناتجة عن الامطار الحمضية والمبيدات الحشرية والاسمدة الكيميائية ذات التاثير القاتل على البكتيريا ولكنها تقوم بتحليل المواد العضوية الى مركبات كيميائية يمتصها النبات فتقل خصوبة التربة على طول الزمن وقد تتسرب إلى جسم الانسان خلال الغذاء ولهذا ازدادت التحذيرات التي تنادي بعدم استعمال المبيدات من خلال مقالات عن التلوث البيئي تولي باهتمام الدول الكبرى  .

ولا ننسى ما انتجته التكنولوجيا الإلكترونية من نوع خاص من التلوث من خلال المجالات التي تنتج حول الاجهزة الإلكترونية ابتداء من المذياع والتلفزيون والهاتف الجوال وانتهاء بالاقمار الصناعية فأصبح الفضاء من حولنا يزخر بالموجات الاشعاعية والموجات الكهرومغناطيسية إلى تؤثر سلبا على البيئة وعلى صحة الانسان.

ولعل اسوا ما في هذا الشان هو عناد الدول الكبرى وعدم تعاونها الكافي بالرغم من وجود مقالات عن التلوث البيئي تولي باهتمام الدول الكبرى في سبيل التقليل من هذا الخطر وخاصة الولايات المتحدة الامريكية ففي عام 2001 اخرج الرئيس بوش بلاده وهي اكبر ملوث للبيئة في العالم من بروتوكول كيوتو الذي اعدته الامم المتحدة للتقليل من ظاهرة ارتفاع درجة حرارة العالم بزعم ان الاتفاق مكلف جدا بعكس ما يجده انصار الاتفاق الذي يضم 150دولة من انه خطوة اولى من اجل تجنب ما قد يكون أكثر تكلفة مثل المزيد من العواصف وموجات الجفاف والحر وارتفاع مناسيب البحار التي قد تؤدي إلى انقراض آلاف السلالات بحلول عام 2100 وفي منطقتنا لا ننسى ان الاف الأطنان من المواد المتفجرة قد القيت على العراق وما قيل من استعمال الغزاة لليورانيوم المنضب والذي يسبب تلوثا خطيرا يطول امده .

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها