بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء أبحاث علمية ماذا عن مصير الكون

ماذا عن مصير الكون

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

مصير الكون هو موضوع يبحث في علم الكون الفيزيائي ويعبر  مصير الكون عن توقعات ونظريات علمية بخصوص المصير النهائي للكون ويعتمد  مصير الكون على مقدار المادة الموجودة في الكون في حال كانت المادة اقل من المتوقع مضى الكون في رحلة التوسع حتى الانهاية وفي عكس الحال

اذا كانت كمية المادة اكثر انكمش وعاد باتجاه عكسي الى نقطة الانكماش الاولى بانخماص عظيم مقابل الانفجار العظيم وقد طرح العلماء ثلاث احتمالات لطبيعة التوسع في المستقبل كانت نتيجة هذه الاحتمالات وضع العلماء ثلاث نماذج تعبر عن مستقبل الكون

حيث اكتشف ادوين هابل ان الكون يضم من المجرات اكثر مما يتوقع وان كل المجرات تتباعد عن بعضها البعض مثل نقط موجودة على ظهر بالونة لا تتوقف عن التوسع تنفخ فيها قوة خفية بدون ملل توصل الى توسع الكون هذا عن طريق تقنية الزحزحة الحمراء لطيف الضوء حيث ان الضوء ليس ابيض كما يتوقع بل هو مزيج من الوان سبعة بموجات مختلفة في طيف يتراوح بين الاحمر والازرق. فهو يهجم علينا براس ازرق اذا كان الضوء متوجها نحونا وهو بذيل احمر اذا هرب مبتعدا عنا. وبواسطة هذه التقنية ادرك ان كل المجرات من حولنا ترسل ضوءا احمر وان الكون كله في حالة توسع مذهلة

نموذج الكون المفتوح يتوقع فيه العلماء ان الكون سوف يستمر في التوسع حتى مالا نهاية عن طريق افتراض استمرار قوة الدفع الى الخارج بمعدل اقوى من قوى الجاذبية التي تشد الكون الى الداخل في اتجاه مركزه

نموذج الكون المغلق يتوقع فيه العلماء ان الكون سوف تتباطا سرعة توسعه مع الزمن بحيث ان الحسابات الرياضية تؤشر الى ان معدلات التمدد الكوني عقب عملية الانفجار العظيم مباشرة كانت اعلى بكثير من معدلاتها الحالية. ومع تباطؤ سرعة توسع الكون تتفوق قوى الجاذبية على قوة الدفع نحو الخارج  فتاخذ المجرات بالاندفاع نحو مركز الكون بسرعة متزايدة لتضم مختلف صور المادة والطاقة فيبدا الكون في الانكماش والتجمع على ذاته ويجتمع كل من المكان والزمان حتى تختلف كل الابعاد  وتتجمع كل صور المادة والطاقة المنتشرة في ارجاء الكون حتى تتجمع في نقطة متناهية في الضالة حتى تكاد تصل الى الصفر او الى العدم ومتناهية في الكثافة والحرارة الى الحد الذي تتوقف عنده كل قوانين الفيزياء المعروفة بمعنى ان الكون يعود الى حالته الاولى. ويطلق على عملية تجمع الكون وعودته الى وضعه الاصلي بنظرية الانسحاق الكبير

واخيرا نموذج الكون المتذبذب يتوقع فيه العلماء ان الكون سوف يبقى متذبذبا بين الانسحاق والانفجار بمعنى انه بين الانكماش والتمدد في دورات متتابعة ولكنها غير متشابهة حتى مالا نهاية تبدا بمرحلة التجمع على الذات ثم الانفجار والتمدد ثم التجمع مرة اخرى وهكذا

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 20:57