بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء كواكب كوكب الزهرة

كوكب الزهرة

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

كوكب الزهرة

يعتبر كوكب الزهرة ثاني كواكب المجموعة الشمسية من حيث قربه إلى

الشمس، و كوكب الزهرة ترابي كعطارد والمريخ، و كوكب الزهرة شبيه بكوكب الأرض من ناحية الشكل والتركيب ، وسمي كوكب الزهرة بفينوس نسبة إلى الهة الجمال، وعن سبب تسميتة كوكب الزهرة فوفق ما جاء في لسان العرب: الزهرة هي الحسن والبياض. و الزهرة: البياض النير. ومن هنا اسم كوكب الزهرة يعود إلى سطوع هذا الكوكب من الكره الأرضيه وذلك لانعكاس كميه كبيره من ضوء الشمس بسبب كثافة الغلاف الجوي الكبيره.

 



كوكب الزهرة أقرب إلى قرص الشمس من كوكب الأرض، لذلك فإنه يكون بنفس الناحية التي تكون بهاالشمس على الاغلب، ولذلك فإن رؤية كوكب الزهرة من على سطح الأرض ممكن فقط قبل الشروق أو بعد المغيب بوقت قصير، ولذلك يطلق على كوكب الزهرة أحيانا تسمية نجم الصبح أو نجم المساء واثناء ظهوره في تلك الفترة، يكون كوكب الزهرة أسطع جسم مضيء في السماء, ولموقع كوكب الزهرة هذا ميزة تجعل منه أحد كوكبين ثانيهما عطارد، تنطبق عليهما ظاهرة العبور وذلك عندما يتوسطان الشمس والأرض، وتم آخر عبور لكوكب الزهرة عام 2004 والعبور القادم لكوكب الزهرة سيكون في العام 2012.

فوق سطح كوكب الزهرة توجد جبال معدنية مغطاة بصقيع معدني من الرصاص تذوب وتتبخر في الارتفاعات الحرارية. كانت بنية سطح الزهرة موضع توقعات علمية أكثر منه موضع دراسات فعلية، وقد استمر الأمر على هذا الشكل حتى أواخر القرن العشرين عندما تمكن العلماء رسم خريطة لسطح كوكب الزهرة بعد أن أرسلوا مركبة  ماجلان  الفضائية التي قامت بالتقاط صورا لسطحه بين عاميي 1990 و 1991. أوضحت الصور أن على كوكب الزهرة براكين نشطة، كذلك تبين وجود نسبة مرتفعة من الكبريت في الجو، مما يفيد بأن تلك البراكين الموجودة على سطح كوكب الزهرة ما تزل تتفجر بين الحين والآخر، إلا أنه من غير المعروف إن كان هناك أي تدفق للحمم البركانية يصاحب تلك الثورات.

توضح ايضا أن عدد الفوهات الصدمية قليل نسبيا على سطح كوكب الزهرة ، مما يعني أن كوكب الزهرة ما يزال حديث النشأة، ومن المتوقع بأن عمره يتراوح بين 300 و 600 مليون سنة. ليس هناك أي دليل يدعم نظرية وجود صفائح تكتونية على سطح كوكب الزهرة ، ولعل ذلك يعود إلى كون القشرة الأرضيّة عالي اللزوجة لدرجة لا تسمح لها أن تنفصل عن بعضها أو تبقى متماسكة مع غيرها اذا حصل ذلك، وسبب هذا هو إنعدام الماء السائل على سطح كوكب الزهرة ، الذي من شأنه تقليل نسبة اللزوجة.


 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 00:28