بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي أحداث بيئية عن ظاهرة الاحتباس الحراري
نظام البيئي أحداث بيئية عن ظاهرة الاحتباس الحراري

عن ظاهرة الاحتباس الحراري

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

 عن ظاهرة الاحتباس الحراري

 

 

 

 

 

 

 

يمكن تعريف ظاهرة الاحتباس الحراري  على انها الزيادة التدريجية في درجة حرارة ادنى طبقات الغلاف الجوي المحيط بالارض؛ كنتيجة لزيادة انبعاثات غازات الصوبة الخضراء منذ بداية  الثورة الصناعية، وغازات الصوبة الخضراء والتي يتكون معظمها من بخار الماء وثاني اكسيد الكربون والميثان واكسيد النيتروز والاوزون هي غازات طبيعية تلعب دورًا مهمًا في تدفئة سطح الارض حتى يمكن الحياة عليه  فبدونها قد تصل درجة حرارة سطح الارض  ما بين 19 درجة و15 درجة سلزيوس تحت الصفر  حيث تقوم تلك الغازات بامتصاص جزء من الاشعة تحت الحمراء التي تنبعث من سطح الارض كانعكاس للاشعة الساقطة على سطح الارض من الشمس، وتحتفظ بها في الغلاف الجوي للارض؛ لتحافظ على درجة حرارة الارض في معدلها الطبيعي

الية ظاهرة الاحتباس الحراري معظم الطاقة الارضية المستقبلة ناتي من الشمس وتكون هذه الطاقة على شكل اشعاعات قصيرة الموجة تمتص الجزيئات الموجودة في الغلاف الجوي جزء منها في حين تستقبل الارض الجزء الاخر لينعكس بدوره الى الغلاف الجوي توجد بعض الجزيئات تمتص الطاقة الصادرة من الارض وتعيد ارسالها الى الارض مرة اخرى وبالتالي تمنع هذه الاشعة من الخروج خارج الغلاف الجوي تتواجد هذه الجزيئات بشكل طبيعي على سطح الارض وتحافظ على درجة حرارته متوسط 30 درجة مئوية

تقسيمات العلماء حول ظاهرة الاحتباس الحراري
يوجد فريق يري ان غازات الدفيئة هي السبب وراء ظاهرة الاحتباس الحراري وان ما يكمن وراء زيادة نسب الغازات الدفيئة هو الزيادة في نسب التلوث الجوي الناشئة عن ملوثات طبيعية كالبراكين وحرائق الغابات والملوثات العضوية وملوثات صناعية ناتجة عن نشاطات الانسان من استخدام للطاقة بترول وفحم وغاز طبيعي وعن الغازات السامة المنبعثة من المصانع وقطع الاخشاب وازالة الغابات، وهذا يؤدي الى زيادة انبعاث غازات الدفيئة  وبما اننا غير قادرون على التدخل في الملوثات الطبيعية، فعلينا ان نحد من الملوثات التي نتسبب فيها

يوجد فريق اخر يعارض ظاهرة الاحتباس الحراري  فيرون ان هناك العديد من الاسباب التي تدعو الى عدم التاكد من تسبب زيادة ظاهرة الاحتباس الحراري في ارتفاع درجة الحرارة على سطح الارض حيث يرون ان هناك دورات لارتفاع وانخفاض درجة حرارة سطح الارض وان مناخ الارض يشهد طبيعيا فترات ساخنة وفترات اخرى باردة مستشهدين بذلك بالفترة الجليدية او الباردة نوعا ما والتي كانت بين القرن 17 و 18 في اوروبا كما يؤكدون هذا الراي ببداية وجود ارتفاع في درجة حرارة الارض والتي بدات من عام 1900 واستمرت حتى منتصف الاربعينيات ثم بدات في الانخفاض في الفترة بين منتصف الاربعينيات ومنتصف السبعينيات حتى انهم تنبؤوا بقرب حدوث عصر جليدي اخر ثم بدات درجة حرارة الارض في الارتفاع مرة اخرى وبدا مع الثمانينيات فكرة تسبب زيادة ظاهرة الاحتباس الحراري في ارتفاع درجة حرارة الارض

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: السبت, 28 تموز/يوليو 2012 23:32