بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب الطبيعة و الكائنات الحية طيور تفتخر باقدامها الزرقاء وتتباهى بها
غرائب الطبيعة و الكائنات الحية طيور تفتخر باقدامها الزرقاء وتتباهى بها

طيور تفتخر باقدامها الزرقاء وتتباهى بها

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

ازرق القدمين هي اسم على مسمى، والذكور تفخر في اقدامها الرائعة. خلال طقوس التزاوج تظهر ذكر الطيور اقدامهم لزملائهم المحتملين مع تبختر بخطواتهم. الاكثر زرقة في القدمين، يكون اكثر جاذبية.

هذه الطيور تعيش قبالة السواحل الغربية لامريكا الوسطى والجنوبية. سكان جزر غالاباغوس يشمل ما يقرب من نصف جميع ازواج طيور الزرقاء القدمين.

مثل الطيور الاخرى، الزرقاء يمشي على الاقدام على الارض في الليل. عندما يكسر اليوم ، تطير في الهواء بحثا عن الماكولات البحرية والصيد احيانا في مجموعات تعاونية. ويمكن ان تطير بعيدا الى البحر مع الحفاظ على اصل حرص العين من الاسماك الصغيرة، مثل الانشوجة. فرائسها تلوح في الافق، وهذه الطيور البحرية عليها الاستفادة من التعديلات المادية التي تجعلها غواصين استثنائية. اضعاف اجنحتها العودة الطويلة حول اجسادها تبسيطها والغطس في الماء تصل الى 80 قدما (24 مترا). الطيور الزرقاء القدمين يمكنها ايضا الغوص من وضعية الجلوس على سطح الماء.

ازرق القدمين ايضا استخدام اقدامهم مكففة لتغطية صغارها والاحتفاظ بها دافئة. كحضنة نموذجية من الفراخ 1-3، سواء تغذية الآباء ورعايتهم.

كل نصف دزينة او نحو ذلك تعتقد الانواع المتفجرة على اتخاذ اسمهم من الاسبانية كلمة "بوبو". يعني مصطلح "غبية"، والذي هو كيف ان اوائل المستعمرين الاوروبيين قد اتسمت هذه الطيور الخرقاء عندما راوهم على بيئة اراضيهم.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 22:52