بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة خطر الاحتباس الحراري على الحياة على سطح الارض
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة خطر الاحتباس الحراري على الحياة على سطح الارض

خطر الاحتباس الحراري على الحياة على سطح الارض

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

قام عدد من خبراء المناخ والبيئة في كافة انحاء العالم بالتحذير من مخاطر الاحتباس الحراري على حياة الانسان واستقراره ومستقبله على كوكب الارض وكذلك خطر الاحتباس الحراري على كافة اشكال الحياة على سطح الارض

 

فقد نبه العلماء الى ان تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري سيؤدي الى ذوبان الكتل الجليدية الضخمة في القطبين مما يتسبب في ارتفاع مستويات البحار والمحيطات في كافة انحاء العالم مما سيؤثر على سكان المناطق الساحلية كما سيؤدي الاحتباس الحراري الى اختفاء بعض الجزر التي ستغمرها المياه كما سوف يؤدي ايضا الى ان تصبح البحار اكثر استيعابا للحرارة ما يمثل خطرا على الكائنات البحرية.

كما ان ارتفاع تركيز بعض الغازات في الغلاف الجوي كغاز ثاني اكسيد الكربون سيعمل على زيادة ذوبان هذا الغاز في المياه مما ينتج عنه ارتفاع حموضة المسطحات المائية فيؤدي الى قتل وفناء الكائنات البحرية ومن اهمها الشعاب المرجانية التي تعد موئلا طبيعيا لعدد كبير من الكائنات البحرية.

كما سيتسبب الاحتباس الحراري في رفع اعداد من يعانون من نقص مياه الشرب من خمسة الى ثمانية مليارات وذلك في غضون خمسين عاما القادمة كما ستؤثر ظاهرة الاحتباس الحراري على المزروعات بسبب تراجع خصوبة التربة وتغير انماط تساقط المطر الامر الذي يهدد بحدوث عمليات تصحر على نطاق عالمي  كما سيهيئ الاحتباس الحراري الظروف الملائمة لانتشار الافات والحشرات الناقلة للامراض كالبعوض الذي يحمل مرض الملاريا وتنتج ظاهرة الاحتباس الحراري عن زيادة كبيرة في تركيز بعض الغازات في الغلاف الجوي ومن اهمها بخار الماء وثاني اكسيد الكربون والميثان وغاز النتروجين وارتفعت تراكيزها بشكل حاد منذ بداية الثورة الصناعية وقد قدر العلماء انه يجب ان لا يتجاوز تركيزها في الغلاف الجوي عن 350جزء من مليون.

من جانب اخر فقد اوضح الباحثون ان احتفاظ الغلاف الجوي ببعض الحرارة يعد امر هام من اجل تدفئة الكرة الارضية وهو شيء اساسي للحفاظ على اعتدال المناخ فمتوسط حرارة الارض هو 14 درجة مئوية ولولا عملية الاحتباس الحراري لكان متوسط الحرارة 19 درجة مئوية تحت الصفر لكن بفضل تلك الغازات اصبح كوكب الارض صالحا للحياة وهذا ما تفتقره كواكب المجموعة الشمسية الاخرى كالمريخ.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الجمعة, 04 أيار/مايو 2012 10:30