بيئة، الموسوعة البيئية

آثار التلوث بالإشعاع

آثار التلوث بالإشعاع من الموسوعة البيئية , موسوعة البيئة

أثار التلوث الإشعاعي

آثار التلوث بالإشعاع :

من المعروف أن سكان العالم يتعرضون لإشعاع طبيعي يتراوح ما بين 100 - 150 ريم . و يري بعض العلماء أن الإنسان يمكنه أن يتحمل قدرا من الإشعاع يساوي 1000 ريم دون خطورة ، على ألا يتجاوز الحد الأقصى 5000 رونتجن في العام . وإلى جانب جرعات الأشعاع المسموح بها ، فإن الإنسان يتعرض لمخاطر جسيمة مثل الحروق و الغثيان و الاضطرابات

المعوية واحتمالات الإصابة بسرطان الدم كما أظهرت الدراسات التي أجريت عقب إلقاء القنبلة الذرية على هيروشيما ، أن أكثر أجزاء الجسم تأثرا هي الجلد و العيون و بعض الأغشية و الغدد التناسلية . كما يجب أن نشير إلى النتائج الوراثية للإشعاع الذي يهدد النباتات و الحيوانات و الإنسان . لقد فسر العلماء التشوهات التي تصاب بها بعض الطيور المائية في مناطق القطب الشمالي ، بأنها ترجع إلى التلوث بالإشعاع . و في الوقت ذاته يبدو أن خطر هذا النوع من التلوث في الوقت الحاضر أصبح محتملا بفضل الإشراف العالمي الدقيق على تزايد الإشعاع في المجال الجوي .

تابع تلوث الأطعمة

تاريخ آخر تحديث: الأربعاء, 26 كانون1/ديسمبر 2012 13:34