بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء بعثات فضائية ناسا تطلق قمراً صناعياً لدراسة الهباء الجوي
الارض والفضاء بعثات فضائية ناسا تطلق قمراً صناعياً لدراسة الهباء الجوي

ناسا تطلق قمراً صناعياً لدراسة الهباء الجوي

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

ناسا تطلق قمراً صناعياً لدراسة الهباء الجوي

قامت وكالة الفضاء الاميركية _ ناسا بإطلاق قمرا صناعيا مخصصا للقيام بجمع بيانات اكثر

عن الطاقة الشمسية وهذا يزيد من فهم العلماء لكيفية تأثير الهباء الجوي في مناخ الارض.
القمر الصناعي غلورين تم إطلاقة من قاعدة فاندبيرغ التي تتبع لسلاح الجو الاميركي في كاليفورنيا، سيتم إرسالة الى الارض بيانات يتم جمعها من اداتي قياس تعمل الأولى على قياس الطاقة الشمسية التي تدخل الغلاف الجوي الأرضي ، بما يتابع بيانات تم جمعها من ادوات مماثلة منذ عام 1978م، وهي بيانات في غاية الاهمية اذ ستساعد العلماء في فهم كيف تؤثر الثورانات الشمسية الدورية في المناخ.

وتعمل الآداة الثانية والتي تعمل على قياس الهباء الجوي الذي يؤثر في المناخ عن طريق عكسه وامتصاصه للطاقة الشمسية، وتغييره لخصائص الغيوم , وستقوم الاداة بقياس تقديرات دقيقة لكمية جسيمات هذا الهباء ودرجة تركيزها في الغلاف الجوي 
وبناءً على ما يقوله كين كارسلو استاذ علوم الغلاف الجوي في جامعة ليدز ان الهدف الاساسي من اطلاق القمر الصناعي غلوري يتمثل بقياس الهباء الجوي بدقة اكبر مما توفره الادوات الاخرى, ويقول ان معرفتنا بحجم جسيمات هذا الهباء وعددها، ستوفر صورة اوضح عن توزع نويات تكثف الغيوم على مستوى العالم وبالتالي كيفية تأثير الهباء على الغيوم وبالتالي على المناخ ككل.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 23:45