بيئة، الموسوعة البيئية

معالجة المياه الملوثة

معالجة المياه الملوثة , من موسوعة أساسيات علم البيئة

معالجة المياه الملوثة

معالجة المياه الملوثة Treating Polluted Waters :

لإزالة آثار التلوث و التقليل منه و من أخطاره لا بد من اتباع الممارسات التالية :

  • اختزال الملوث من المصدر Source Reduction :

يعتبر تجنب إلقاء الملوثات في المياه ، بادئ ذي بدء ، الطريقة الأفضل و الأرخص من بين جميع الطرق المتبعة في الحد من التلوث ، و ذلك تمشيا مع المثل القائل " درهم و قاية خير من قنطار علاج " . و قد تبين أنه يمكن اختزال الملوثات التي تنساب إلى التجمعات المائية إلى درجة كبيرة . فمثلا حققت منظمة حماية البيئة الأمريكية نجاحات ملموسة في خفض درجة التلوث إلى 90% على الرغم من زيادة عدد السكان و التصنيع . و مرد ذلك إلى التحكم في مصادر التلوث النفطية إلى درجة كبيرة . و السبب في عدم الوصول إلى إزالة كاملة للملوثات نابع من صعوبة التخلص تماما من بعض الملوثات حتى بأعقد الطرق الكيميائية . و من أمثلة النجاحات :

  1. نزع الرصاص من البنزين .
  2. و مداولة مشتقات النفط بمنتهى الحذر .
  3. و منع المصانع من استخدام شبكات الصرف الصحي للتخلص من عوادمها السائلة الحاوية على العناصر الثقيلة و السامة .
  4. تعديل طوبوغرافية بعض المناجم بحيث يتم عزل المنجم عن محيطه منعا لوصول ماء الهطول فوق مناطق عمليات التعدين إلى المياه الجارية .

أما مصادر التلوث اللانفطية فقد تم الحد منها باتباع التقانات التالية :

  1. زراعة أنواع من النباتات على طول المجاري المائية لمنع وصول المياه المنسابة فوق الحقول إلى مجاري الأنهار .
  2. إضافة الحد الأدنى من الأسمدة التي تحتاجها النباتات و عدم إغراق الحقول بهذه الأسمدة خشية انتقالها مع ماء الجريان السطحي إلى التجمعات المائية .
  3. التحكم في كميات المبيدات المستخدمة للتخلص من الأعشاب الضارة .
  4. الحد من انجراف التربة و بالتالي اختزال كميات المبيدات و الأسمدة و الأتربة التي يمكن أن تلوث التجمعات المائية .

و كما ترى فإننا و ببساطة لا نستطيع أن نتعرف على مشكلات التلوث و لا أن نحدد نوعيته بدون المعلومات التي تجمعها أجهزة مراقبة النوعية .

تابع التخلص من فضلات الحيوانات و البشر

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 15 كانون2/يناير 2013 08:20